10 أعراض جانبية خطيرة لتناول “الثوم”

0 52

 

الثوم مكون أساسي في الطبخ، يضفي نكهة طيبة لكثير من أنواع الطعام، كما يستخدم في الطب التقليدي لعلاج بعض الأمراض. ومع ذلك، فتناوله نيئًا وبإفراط، قد يتسبب في أعراض جانبية خطيرة.

ولخَّص موقع “بولد سكاي” المتخصص بالشؤون الطبية هذه الأعراض كما يلي:

يؤدي الاستهلاك المفرط للثوم إلى الإضرار بالكبد الذي يعد من أهم أجهزة الجسم.

وأشارت دراسة هندية إلى أن تناول الثوم بكميات كبيرة، قد يؤدي إلى تسمم الكبد؛ وذلك لاحتوائه على الأليسين، وهو مركب يتسبب تعاطيه بكميات زائدة في إيذاء الكبد.

وقد يحدث الإسهال عند تناول الثوم على معدة فارغة. ولا ينبغي تناوله أيضًا إذا كان الشخص يعاني من الغازات بكثرة؛ لأنه يحتوي على فركتانز الذي يمكن أن يسبب انتفاخًا بسبب الغازات في المعدة.

ووفقًا للمعهد الوطني للسرطان، يؤدي تناول الثوم الطازج أو زيت الثوم على معدة فارغة، إلى حموضة في المعدة وغثيان وقيء، كما أشار تقرير نشرته كلية هارفارد الطبية إلى أن الثوم يحتوي على مركبات معينة يمكن أن تسبب ارتجاع المريء.

ولا ينبغي تناول الثوم مع أدوية ترقق الدم، بحسب المركز الطبي بجامعة ميريلاند؛ ذلك لأنه يؤدي إلى زيادة خطر حدوث السيولة، وكذلك عقب أي عملية جراحية، لا ينبغي لأي منا تناوله لأسبوعين على الأقل؛ بسبب أنه يتداخل مع أدوية ضغط الدم.

ويمكن أن يكون لتناول كثير من الثوم النيئ، آثار سلبية على صحة المعدة؛ لأنه يحتوي على الفركتانز، الذي يهيج القناة الهضمية. ويتسبب الثوم أيضًا في مشكلات هضمية إذا تم تناوله بكميات كبيرة؛ لذلك ينصح بالتقليل منه وتجنبه نيئًا.

ويؤدي تناول الثوم إلى الدوخة. ويرجع الخبراء ذلك إلى أن التناول المفرط للثوم قد يقلل ضغط الدم، بما يتسبب في الدوخة؛ لذلك على من يعانون من انخفاض ضغط الدم أخذ ذلك في الاعتبار.

ويتسبب تناول الثوم النيئ بإفراط في تهيج الجلد والطفح الجلدي في اليد والإكزيما؛ لأن الثوم يحتوي على إنزيم يسمى ألين لياز يسبب تهيج الجلد. وقد تحدث ردود فعل تحسسية خفيفة إذا تناولت الكثير من الثوم.

كما يؤدي تناول الثوم النيئ إلى صداع نصفي؛ لأنه يحفز العصب الثلاثي التوائم لإطلاق إشارات عصبية تدفع الغشاء الذي يغطي الدماغ، فيحدث الصداع النصفي.

كما يتسبب الإفراط في تناول الثوم النيئ في الهيفيما (وهو مرض يتسبب في نزيف بين قرنية العين والقزحية)، وهو أمر قد يؤدي إلى فقدان الرؤية كثيرًا.

كما يؤثر استهلاك الثوم بإفراط في الحمل؛ لأنه يزيد آثار ترقق الدم، بما يهدد الحياة؛ لذلك تنصح الحوامل والمرضعات بتجنب الثوم خلال تلك الفترة.

اترك رد