الاثنين 23 نوفمبر 2020
الرئيسية - إقتصاد - الذهب يقفز مجددا فوق الألفي دولار.. والنفط يتمسك بمكاسبه
الذهب يقفز مجددا فوق الألفي دولار.. والنفط يتمسك بمكاسبه
الساعة 06:01 مساءً (صُحف)

قفزت أسعار الذهب مجددا إلى مستوياته التاريخية فوق حاجز الألفي دولار خلال تعاملات الثلاثاء، بدفع من تراجع الدولار إلى أدنى مستوى في أكثر من عامين.

 



وبحلول الساعة الـ 9:11 بتوقيت غرينتش، ارتفع السعر الفوري للذهب نحو 1 بالمئة إلى 2016 دولارا للأوقية، من 1981.40 دولار للأوقية (الأونصة) عند إغلاق تعاملات الاثنين.

 

وتجاوز الذهب حاجز الألفي دولار للأوقية، خلال تعاملات 4 آب/أغسطس الجاري ليبلغ ذروة 2006 دولارات للمرة الأولى في التاريخ، قبل أن يتراجع مع ارتفاع الدولار خلال تعاملات الأسبوع الماضي.

وقالت فاندانا بهارتي، نائب الرئيس المساعد لبحوث السلع الأولية لدى إس.إم.سي كومتريد، لرويترز "هشاشة بيئة العملة والأرقام الاقتصادية الضعيفة في الولايات المتحدة يحجبان جاذبية الذهب كملاذ آمن".

وزاد سعر الفضة 2.1 بالمئة إلى 27.97 دولار للأوقية، وتقدم البلاتين 1.5 بالمئة مسجلا 963.29 دولار، في حين نزل البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2190.20 دولار للأوقية.

 

ونزل الدولار الأمريكي أمام سلة من العملات الرئيسية لجلسة التداول الخامسة على التوالي، الثلاثاء، مقتربا من أقل مستوى له في عامين تحت ضغط عائدات السندات المنخفضة وبيانات اقتصادية قاتمة في الولايات المتحدة.

سجل الدولار مكاسب على مدار سنوات لكن جائحة فيروس كورونا أضرت بأكبر اقتصاد في العالم بشدة، مما دفع المستثمرين للبحث عن فرص النمو في أصول أخرى.

وفي أحدث التعاملات، نزل مؤشر العملة الأمريكية 0.3 بالمئة ليسجل 92.55، مقتربا من أقل مستوى في عامين عند 92.49.

وانخفض الدولار 0.2 بالمئة مقابل اليورو الذي سجل 1.1865 دولار، وفقدت العملة الأمريكية 0.5 بالمئة أمام نظيرتها اليابانية لتبلغ 105.40 ين وهو أقل مستوى في أسبوع ونصف الأسبوع.
 

وفي أسواق النفط، حافظت أسعار الخام خلال تعاملات الثلاثاء على معظم مكاسب الليلة الماضية بعد أن قالت مجموعة أوبك+ إن الأعضاء التزموا التزاما شبه تام بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها لدعم الأسعار وسط تراجع في الطلب على الوقود بسبب جائحة فيروس كورونا.

وبحلول الساعة الـ9:11 بتوقيت غرينتش، سجلت أسعار خام برنت ارتفاعا طفيفا بنحو 0.18 بالمئة إلى45.24 دولار للبرميل، بعد أن صعدت 1.3 بالمئة أمس الاثنين.

وارتفع الخام الأمريكي 0.05 بالمئة إلى بالمئة ليسجل 42.91 دولار للبرميل، عقب صعود بنسبة 2.1 بالمئة في الجلسة السابقة.

بلغت نسبة الالتزام بتخفيضات إنتاج أوبك+ حوالي 97 بالمئة في يوليو تموز، حسبما قاله مصدران في التحالف لرويترز. وقلص منتجو النفط الإنتاج تقليصا غير مسبوق لخفض المخزونات العالمية، في ظل انهيار الطلب جراء الجائحة.

وفي أغسطس آب، بدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، تقليص تخفيضات الإنتاج المتفق عليها إلى 7.7 مليون برميل يوميا من 9.7 مليون برميل يوميا.

وبدأت أسعار النفط ترتفع في الأشهر الأخيرة، مما حدا بـ بي.إتش.بي بيلتون الأسترالية للتعدين وإنتاج النفط إلى إبداء نبرة متفائلة عندما أعلنت أرباحها اليوم.

وقالت بي.إتش.بي "نرى أن معظم المخاطر الكبيرة في سوق (النفط) الحاضرة قد انقضت..

الأسعار قد تواصل الصعود بعد تعافيها في الآونة الأخيرة، إذا استمر تحسن حركة النقل عالميا." لكنها حذرت أيضا من أن "وتيرة المكاسب قد تكون متواضعة في ضوء الرياح المعاكسة التي تثيرها عودة الإمدادات."


آخر الأخبار