السبت 4 ابريل 2020
الـفـيـروس الـقـاتـل
الساعة 05:24 مساءً
فؤاد الراعي فؤاد الراعي

مهما تعددت الفيروسات التي تهدد صحة الإنسان وحياته يبقى الإنسان هو أخطر مدمر لأخيه الإنسان ويحق لنا أن نعتبره الفيروس المدمر…
توالت الفيروسات وتعددت مسمياتها لتحصد ارواح الألاف من بني البشر ويتمكن العقل البشري من إبتكار احدث المضادات وأنفع اللقاحات فيتضاءل خطرها ويتلاشى مع الايام ، ويبقى ذلك العقل البشري عاجزاً عن كبح تلك الرغبات الإنتقامية التي تسكن داخله لقتل بتي جنسه وتدمير كل مقومات الحياة،بل نجد نفس ذلك العقل الذي يبتكر احدث المضادات لمكافحة فيروس ما هو نفسه ذلك العقل الذي يسابق الزمن لإبتكار أحدث سلاح قادر على تدمير الإنسان…
إن الارقام التي تخلفها الحروب من القتلى والجرحى يفوق بألآف المرات الأرقام التي تخلفها جميع مسببات الأمراض مهما تعددت اسماءها..
متى يتمكن العقل البشري من إبتكار لقاحات ضد الحقد والعداء… ؟ متى يتمكن العقل البشري من صنع مهدئات حقيقية للنزاعات والحروب…. ؟
كم نحن بحاجة الى حجر صحي لقادة الحروب وتجار المأسي وصناع السياسة ودعاة الفرقة والإختلاف…. هؤلاء ايها السادة هم أشد انواع الفيروسات دماراً وفتكاً لبني الإنسان.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار