الجمعة 19 ابريل 2019
ثنائية الذات
الساعة 10:49 مساءً
الأرشيف الأرشيف جلال الشرعبي   التعويل على تُوصل مشاورات السلام في السويد إلى حل مستدام باليمن أمر فيه مبالغة، وآمال ليس لها على الأرض مكان لسببين: الأول: أن وفد الحكومة الذي راح للتفاوض همه الأول عدم الاقتراب من الذات الرئاسية للرئيس عبدربه منصور هادي، وما بقي من تفاصيل قابلة للنقاش. الثاني: أن وفد الانقلابيين جاء وهو غير جاد بالسلام، ولديه ذات يعتبرها إلهية تتمثل في السلاح الذي يصبح أي حديث عن تسليمه مجرد أوهام. لذلك نجد الذات الرئاسية لدى الوفد الحكومي تقابلها ذات السلاح لدى الحوثيين. حسب معلومات مؤكدة فإن الحوثيين لديهم قناعة كاملة بأن بقاء الرئيس عبدربه منصور هادي أفضل من غيابه ضمن حل سياسي قد ينتج قائد قوي ليس في صالحهم. وتقول المعلومات المؤكدة أن الحوثيين سبق أن أعدوا قبل عام خطة محكمة ونسبة نجاحها عالية لاغتيال الرئيس هادي أثناء هبوط طائرته في مطار عدن لكنهم عدلوا عنها بعد رفض زعيمهم عبدالملك الحوثي لها. لذلك أطمئن وفد الشرعية أن الحوثيين أكثر منهم تمسكًا وحرصًا على بقاء عبدربه منصور.

آخر الأخبار