السبت 30 مايو 2020
الرئيسية - أخبار بوابتي - مصر.. القصة الكاملة لبطولة طبيب فقد بصره أثناء علاج مرضى كورونا
مصر.. القصة الكاملة لبطولة طبيب فقد بصره أثناء علاج مرضى كورونا
الساعة 04:42 مساءً (متابعات)

كشف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري هاني يونس، أن فريق لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء، تواصل مع الطبيب البطل محمود سامي، الذي كان يعمل بأحد مستشفيات العزل، وأصيب بارتفاع شديد بضغط الدم ولديه مشكلة حاليا في عدم القدرة على الرؤية.

وقال يونس، عبر صفحته الشخصية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، جار التنسيق حاليا لنقله من مستشفى كفر الشيخ العام إلى مستشفى عين شمس التخصصي، أو قصر العيني الفرنساوي، أو أي مستشفى آخر، لعلاجه على نفقة الدولة.



وكشفت التحاليل الخاصة بالطبيب محمود سامي، الذي أصيب بفقدان البصر، سلبية إصابته بفيروس كورونا عقب أخذ مسحة له أثناء تواجده بالعناية المركزة بوحدة العزل بمستشفى الصدر.   

وتعرض الطبيب إلى ارتشاح رئوي وارتفاع ضغط الدم وهبوط مستوى الوعي إلى 7/ 15 على مقياس جلاسكو، وفقدان بصره أثناء عمله ضمن فريق العمل بمستشفى بلطيم النموذجي.

كما تعرض إلى صعوبة في التنفس، مع ارتفاع ضغط الدم وازدادت الحالة صعوبة يوم السبت 9 مايو ليصل الضغط 120/ 220، وتم إجراء الإسعافات الأولية، وعمل أشعة مقطعية على الصدر، وتم التنسيق له ونقله إلى عناية مستشفى صدر كفر الشيخ عن طريق الإسعاف.

وظن الجميع في البداية أن الطبيب يعاني من إصابته بفيروس كورونا المستجد، ولذلك تم أخذ مسحة طبية لتحليلها وأثبتت نتائجها سلبية إصابته بالفيروس، وأكدت الفحوصات إصابته بجلطة في شريان العين.

 

المصدر: وسائل إعلام مصرية


آخر الأخبار