السبت 4 ابريل 2020
الرئيسية - علوم وتكنولوجيا - اكتشاف كوكب تمطر سماؤه حديداً
اكتشاف كوكب تمطر سماؤه حديداً
الساعة 10:59 مساءً (متابعات)

اكتشف علماء كوكبا يبعد عن الأرض بـ640 سنة ضوئية، تمطر سماءه حديداً، نظراً لاختلاف درجة الحرارة به، بحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

 



وذكر العلماء أن درجة الحرارة تصل إلى 2400 درجة مئوية على أحد جوانب هذا الكوكب البعيد عن الأرض الذي يطلق عليه WASP - 76b، ما يؤدي إلى تبخر المعادن من سطح هذا الجانب.

 

وأضافوا أن الجانب الآخر من الكوكب يمتاز بالبرودة، وتصل إليه تلك المعادن المتبخرة عبر رياح قوية، ونظراً لانخفاض درجة الحرارة، فتتكاثف تلك المعادن وتتساقط على هيئة أمطار من الحديد.

 

ووفقاً لـ«إندبندنت»، تمكّن الفلكيون من النظر إلى الكوكب باستخدام أداة ESPRESSO الجديدة، واكتشفوا اختلافات واضحة بين جانبي الكوكب.

 

وأكد ديفيد إهرنريتش، الأستاذ بجامعة جنيف السويسرية، الذي ترأس الدراسة التي أدت لاكتشاف هذا الكوكب: «يمكن القول إن هذا الكوكب يمطر حديداً». وأوضح أن الجانب الذي يمتاز بدرجة الحرارة العالية يعيش في أجواء نهارية، لأنه يكون في مواجهة النجم الذي يتبعه الكوكب على عكس الجانب الآخر، الذي يعيش في أجواء ليلية حيث الظلام الدائم.

 

وذكرت الصحيفة أن العلماء يقولون إن الفرق بين الجانبين يتسبب في هبوب الرياح التي تكون محملة ببخار الحديد الذي يسقط لاحقاً كأمطار.


آخر الأخبار