الخميس 12 ديسمبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - موقع خليجي .. يكشف عن وضع اللمسات النهائية لتوقيع وثيقة إنهاء الحرب في اليمن برعاية عمانية
موقع خليجي .. يكشف عن وضع اللمسات النهائية لتوقيع وثيقة إنهاء الحرب في اليمن برعاية عمانية
الساعة 08:44 مساءً (متابعات/ خاصة)

قال موقع المراسل نت العماني أن وصول نائب وزير الدفاع السعودي إلى سلطنة عمان ومقابلته السلطان قابوس يضع الكرة مرةً أخرى في الملعب العماني

واشار الموقع في مقال نشر باسم الكاتب العماني جمال الكندي إلى تسريبات إعلامية تتحدث عن لقاء جمع الوفد السعودي الزائر مع الحوثيين برعاية عمانية لوضع اللمسات النهائية لتوقيع وثيقة إنهاء هذه الحرب في اليمن





 

وتحدث الكاتب العماني عن تغير قواعد الاشتباك في الشمال اليمني بين الحوثيين ومن معهم وقوات التحالف بسبب دخول السلاح الاستراتيجي المؤثر اقتصادياً إلى ساحات المعارك الذي ظهر من خلال قصف الحوثيين لشركة “أرامكو” السعودية وقبلها خطوط نقل النفط السعودية وأخيراً العملية العسكرية الكبيرة التي قام بها الحوثيين عندما قتلوا وأسروا آلاف من القوات الشرعية

وأوضح الكاتب حسب تعبيره. ان هذه المعطيات وغيرها أقنعت من أشعل هذه الحرب على إنهائها بشروط مقبولة لدى الحوثيين وأنصارهم، خاصة وجبهتهم التي تقاتل الحوثيين أصابها التشقق والتصدع، فكان اتفاق الرياض المحاولة لتوحيد الجبهة الداخلية التي كان أساس بنائها ضعيفاً، وتحكمه المصالح الحزبية والمناطقية بعيداً عن مصلحة اليمن الموحد، والنتيجة ما دار من قتال في الجنوب اليمني، ولكن يبقى السؤال المطروح هل نحن أمام مشروع تقسيم اليمن بقبول الوضع في صنعاء كما هو والتراجع عن فكرة إرجاع شرعية “هادي” للحكم ؟!.

وتساءل الكاتب العماني بقوله , ماذا بعد التوقيع على اتفاقية وقف الحرب بين الحوثيين والتحالف إن حصلت- ؟! هل ستشكل حكومة توافقية تشارك فيها جميع الأطراف السياسية من الشمال والجنوب؟ وعلى أساسها تقام انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة، وهذا يعني قبول تيار سياسي في الدولة اليمنية يمثل امتدادا لسياسة حزب الله في لبنان والحشد الشعبي في العراق والحكومة الإيرانية والسورية، وهو ما يعرف بتيار المقاومة والممانعة؟!

واتابع : أم نحن أمام مشروع تقسيم اليمن بعد اتفاق الرياض وإنهاء الحرب مع الحوثيين؟. كل هذه السيناريوهات مازالت غامضة وغائبة عنا لما في الحالة اليمنية من تعقيد، ولكن المهم الآن هو وقف الحرب وإجراء مصالحة وطنية برعاية الأمم المتحدة تكون فيها مصلحة اليمن فوق كل شيء .


آخر الأخبار