الجمعة 6 ديسمبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - مواجهات غامضة في عدن تهدد بفشل اتفاق الرياض
مواجهات غامضة في عدن تهدد بفشل اتفاق الرياض
مواجهات غامضة في عدن تهدد بفشل اتفاق الرياض
الساعة 10:01 صباحاً (خاص)

لا يزال الغموض يلف طبيعة المواجهات التي  اندلعت في مديريتي دار سعد والشيخ عثمان عدن وأسباب اندلاعها، وسط تبادل اعلامي لأطراف تسوية اتفاق الرياض اتهامات في التسبب بتلك المواجهات لعرقلة تطبيق الاتفاق الموقع بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي.

ففي حين لم تصدر حكومة هادي أي تعليق حول تلك المواجهات حتى ساعة كتابة هذا الخبر، نشرت شرطة عدن التي يديرها الانتقالي بيانا، ذكرت فيه أن عناصرها اشتبكت مع العناصر التخريبية الخارجة عن القانون في مدريتي الشيخ عثمان ودار سعد.



واتهمت شرطة عدن من سمتها بالعناصر التخريبية الخارجة عن النظام والقانون بإثارة الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن.

وذكر البيان أن شرطة عدن " تمكنت من بسط سيطرتها الكاملة على الوضع الأمني في مديريات دار سعد والشيخ عثمان والمنصورة"، وأشارت إلى " إصابة 7 جنود من قوات طوارئ أمن عدن إثناء ملاحقتها للعناصر الإرهابية والتخريبية في دار سعد".

وأقرت شرطة عدن باعتقال عدد من سمتهم بـ" البلاطجة المطلومبين أمنيا وايداعهم السجن لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم".

وتضاربت الروايات في وسائل إعلام موالية للحكومة هادي، ومن بين الروايات أن المواجهات نشبت بين مسلحين من الانتقالي والأهالي عقب مداهمة المسلحين لحفل زفاف، فيما تذهب رواية أخرى أن المواجهات دارت بين عناصر الانتقالي ومسلحين قبليين، عقب حملة مداهمات واسعة شنها الإنتقالي بقيادة "صالح السيد"، واقتحام مسلحيه مديرية دار سعد و شنهم حملة اعتقالات واسعة في صفوف الأهالي.

ودعا عسكر بن عطية اليافعي العميد في الحزام الأمني وهي قوات تابعة للانتقالي، دعا في تسجيل صوتي قوات الانتقالي إلى النفير العام والتعبئة وقال إن اتفاق الرياض انتهى، عقب ساعات من اتهام الحكومة بحشد قواتها في مديرية شقرة بمحافظة أبين.

 


آخر الأخبار