الاثنين 16 ديسمبر 2019
الرئيسية - طب وصحة - أمريكا..19 مادة كيميائية سامة قد تكون "خفية" في السجائر الإلكترونية!
أمريكا..19 مادة كيميائية سامة قد تكون "خفية" في السجائر الإلكترونية!
الساعة 11:57 مساءً (متابعات)

طالبت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية (FDA) شركات السجائر الإلكترونية بالكشف عن 19 مادة كيميائية سامة إضافية تشتبه الوكالة بأنها شائعة في السوائل ذات النكهات المختلفة.

 



وفي الأسبوع الماضي، أصبحت دراسة جامعة Yale الأحدث في مجال الكشف عن السموم غير المعروفة سابقا، والتي تُطلق عند تدخين سجائر Juul .

 

وفي أعقاب هذا الاكتشاف، تدعو FDA إلى إبداء الرأي العام بشأن إضافة المواد الكيميائية الإضافية إلى قائمتها، التي تضم 93 مادة ضارة يجب على صناع منتجات التبغ إدراجها في قائمة المعلومات والإيصالات.

 

ومن المقرر إضافة المواد السامة الموجودة في نكهات السجائر الإلكترونية، مثل الإيثلين غليكول، والتي يمكن أن تسبب ضررا للرئتين والجهاز العصبي، إلى قائمة التحذير لدى FDA.

 

وقال مفوض FDA، نيد شاربليس: "نظرا لتطور الرقابة والإلمام العلمي بمنتجات التبغ، يجب أن تتطور أيضا متطلباتنا للمصنعين والمستوردين لتتوفر معلومات حول المواد الكيميائية في منتجاتهم، التي يمكن أن تلحق ضررا بالمستهلكين وغيرهم. وما زلنا ملتزمين بالوفاء بالهدف المهم المتمثل في ضمان أن يفهم الجمهور بوضوح المخاطر الحقيقية والمحتملة لاستهلاك منتجات التبغ، بينما نعمل على حماية الشبان والحد بشكل كبير من الأمراض والوفيات المرتبطة بالتدخين".

 

وفي العام الماضي، اتجهت وكالة العقاقير والأغذية الأمريكية إلى مكاتب مختبرات Juul ، مطالبة الشركة بتسليم معلومات عن خدعها التسويقية والإعلانية، التي كانت الوكالة مسؤولة عنها.

 

وعلى الرغم من أن السجائر الإلكترونية قد توفر بديلا أكثر أمانا لمدخني السجائر الحاليين، الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، فقد حاولت FDA مرارا وتكرارا التأكيد على أن هذا لا يعني أنها آمنة.

 

المصدر: ديلي ميل


آخر الأخبار