الاثنين 16 ديسمبر 2019
الرئيسية - طب وصحة - بماذا تخبرك رائحة الفم عن صحتك؟
بماذا تخبرك رائحة الفم عن صحتك؟
الساعة 09:36 مساءً (صحتك)

ماذا تعني رائحة الفم الكريهة؟  يمكن أن تعني أكثر من الحاجة لتنظيف الفم، ويمكن أن تخبرك الكثير عن صحتك، ويمكن أن تعطيك أدلة حول عاداتك اليومية حيث أيضا يمكن أن تعطي أدلة على وجود حالات طبية غير مشخصة وغير ذلك الكثير.

وفي الواقع استخدم ممارسو الطب الصيني التقليدي رائحة أنفاس الناس للمساعدة في إجراء تشخيصات لقرون عديدة، وفيما يلي أشياء يمكن أن تكشفها رائحة الفم.
1) الشخير 
إذا كنت تعاني من الشخير أثناء النوم؛ فإنك ستنام وفمك مفتوح، ويمكن أن يسبب ذلك جفاف الفم، وهذا يجعله أفضل مكان للبكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة في الصباح، ويمكن أن يكون الشخير أيضا علامة على توقف التنفس أثناء النوم، كما يمكن أن يساعد تناول الطعام وتراكمه بين الأسنان على نمو البكتيريا؛ لذا يجب استخدام فرشاة الأسنان والخيط بشكل جيد قبل الذهاب إلى السرير.



إذا كنت تعاني من الشخير بشكل منتظم ناقش ذلك مع طبيبك للحصول على مساعدة لتجنب أي من مشاكل الأسنان أو انقطاع النفس.


2) أمراض اللثة
إذا كانت أنفاسك ذات رائحة معدنية فقد يكون لديك بكتيريا تنمو تحت اللثة، والتي يمكن أن تؤدي إلى عدوى، وبالتالي التهاب اللثة، والتهاب اللثة غالباً ما يصاب به المدخنون والأشخاص الذين لا يقومون بتنظيف أسنانهم بالفرشاة والخيط بشكل منتظم.

3) ارتجاع الحمض
تجعل هذه الحالة حمض المعدة يتدفق بطريقة معاكسة، وتجعل الحمض يصعد لأعلى باتجاه المريء، وهذا يمكن أن يجعل رائحة النفس كريهة، كما يمكن أن يحمل الحمض أجزاء من الطعام إلى الفم، كما يمكن للحمض أيضا أن يلحق الضرر بالحلق والفم، مما قد يجعل الفم أرضا خصبة لنمو المزيد من البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.


4) مرض السكري
إذا كنت تعاني من رائحة فم غير معتادة.. مثل رائحة نفس تشبه رائحة الفاكهة.. فهذه الرائحة قد تكون علامة على أن جسمك يستخدم الدهون كمصدر للطاقة بدلا من السكر (الجلوكوز)، وربما يعني ذلك أنك تعاني من انخفاض شديد في هرمون الأنسولين ويجب عليك زيارة الطبيب.

5) جرثومة المعدة
هذا النوع من البكتيريا مرتبط بسرطان المعدة والقرحة، ولكن جرثومة المعدة أيضاً قد تسبب رائحة الفم الكريهة، كما تسبب الغثيان وحرقة المعدة وعسر الهضم أيضاً.

يمكنك الكشف عند الطبيب لتشخيص الإصابة بجرثومة المعدة، وتختفي العديد من هذه الأعراض عندما يتم القضاء على هذه البكتيريا بالمضادات الحيوية.

6) عدوى الجهاز التنفسي
نزلات البرد والسعال والتهاب الجيوب الأنفية يمكن أن تنتج مخاطاً ممتلئاً بالبكتيريا من خلال الأنف والفم، ويمكن أن تؤثر على رائحة النفس، وعادة ما تزول بمجرد الشفاء من نزلات البرد.


7) الأدوية
بعض الأدوية تسبب رائحة الفم الكريهة لأنها تسبب جفاف الفم، مثل النيترات التي تعالج أمراض القلب، والعلاج الكيميائي للسرطان، وبعض مساعدات النوم.. فعندما يتم تكسيرها في الجسم تطلق مواد كيميائية تجعل رائحة الفم كريهة، ويمكن أن يحدث هذا أيضا إذا كنت تتناول الكثير من الفيتامينات.

8) حصوات اللوزتين
قد يتراكم الطعام أحيانا على اللوزتين؛ حيث يمكن للكالسيوم أن يتجمع حولها، ويسبب حصوات اللوزتين، وعادة لا تسبب الحصوات أي مشكلة، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يتهيج الحلق، وقد تنمو البكتيريا على الحصوات، وهذا يجعل رائحة النفس كريهة، وقد تتمكن من التخلص منها باستخدام فرشاة أسنان أو قطعة قطن، كما عليك المحافظة على تنظيف الأسنان بما في ذلك اللسان، والغرغرة بالماء بعد الأكل، وعليك التحدث إلى طبيبك إذا كانت هذه الحالة تتكرر معك بكثرة.

9) الجفاف
عندما لا يحتوي جسمك على كمية كافية من الماء لا يتم إنتاج كمية كافية من اللعاب الذي ينظف البكتيريا من الفم، والتي يمكن أن تسبب نفساً غير منعش، كما أن هناك بعض الحالات التي تؤثر على الغدد التي تصنع اللعاب مثل متلازمة "سجوجرن"، وتصلب الجلد حيث يمكن أن تسبب جفاف الفم ورائحة النفس السيئة.

10) العدوى
يمكن أن يصاب الفم بالبكتيريا التي قد تسبب رائحة النفس الكريهة، وقد يحدث هذا عن طريق الصدفة، أو إذا أجريت لك عملية جراحية، أو قام طبيب الأسنان بعملية إزالة لسن أو ضرس.
ومن المرجح أن تصاب بعدوى إذا لم تتبع تعليمات طبيب الأسنان وتعتني بأسنانك ولثتك.

قد تتم عملية الشفاء من تلقاء نفسها، وإذا لم يحدث ذلك يمكن علاجها بالمضادات الحيوية؛ كما عليك أن تحافظ على نظافة المنطقة قدر الإمكان، وشطفها مرتين في اليوم بالماء والملح.

11) الفشل الكبدي
فشل الكبد يمكن أن يسبب رائحة متعفنة، حيث يمكن أن يكون علامة على أن الكبد لا يعمل بشكل جيد بسبب مرض الكبد المتقدم، وقد يكون تظهر أعراض أخرى مثل اليرقان (الصفراء) بسبب تراكم صبغة البيليروبين.


12) الفشل الكلوي
قد تصبح رائحة النفس شبيهة برائحة السمك إذا لم تتمكن الكليتين من التخلص من فضلات الجسم، وعندما يصل الأمر لهذه المرحلة، فهذا يعني أن حالة الكلى وصلت للمراحل الأخيرة، وهي الحالة التي تعرف بالفشل الكلوي، وعندما يصل الأمر إلى هذه النقطة يتم العلاج باستخدام جهاز يساعد على ترشيح الدم يسمى (غسيل الكلى) أو عن طريق زرع الكلى.
 


آخر الأخبار