الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
التصحيح داخل قبيلة حاشد وبكيل "5"  
الساعة 06:21 مساءً
محمد عبدالله القادري محمد عبدالله القادري

 

قيادة حكيمة وتعامل حكيم سأتحدث عن خطأين الأول يتطلب قيادة حكيمة لمعالجته والثاني يتطلب تعامل حكيم ، وكلاهما اشتشهاد بوجود الاخطاء المتعلقة بقبيلة حاشد وبكيل وهذه الاخطاء هي من أعاقت وجود الدور القبلي المطلوب لمواجهة ميليشيات الحوثي. القيادة الحكيمة للقبيلة هي من يهمها المصلحة العامة الوطنية وتحافظ على سمعة القبيلة وتفكر بأبعاد من خلال ادراك ان اثارة الخلاف مع الدولة انما هو فتح الباب لقوى أخرى لتحارب الدولة والقبيلة معاً . أبناء عبدالله بن حسين الأحمر استخدموا حاشد في تحقيق مصلحتهم الخاصة ومحاربة المصلحة الوطنية العامة وشوهوا قبيلة حاشد وخسروا الوطن والقبيلة ومصلتحهم في آن واحد. حميد الأحمر وعلي محسن الأحمر اساءوا لسمعة الوحدة اليمنية من خلال بسطهم على الاراضي ومد مشاريعهم الاستثمارية في الجنوب ، وجعلوا من يدافع عن الوحدة انما يدافع عن مصالح حميد وعلي محسن. صادق الأحمر في عام 2011 اعلن اعتذاره لجماعة الحوثي الامامية وقال ان حاشد ارتكبت خطأ بحقها . حسين الاحمر اتجه نحو ليبيا ليحصل على دعم لتقوية نفوذه باليمن بشرط ان يتوجه نحو العداء للمملكة ، وأنشأ مجلس التضامن ليجمع مشائخ القبائل ويستخدمهم لمحاربة الدولة . آل الأحمر بتصرفاتهم الحمقاء جعلوا حاشد عدو للدولة والوحدة ودول الجوار والجمهورية والثورة، وكانوا السبب الأكبر لوصول ميليشيات الحوثي إلى صنعاء. ولو كانت هناك قيادة حكيمة لحاشد لما حدث الذي حدث ، وما يتطلب اليوم هو ايجاد قيادة لهذه القبيلة من أجل رد الاعتبار لها واثبات يمنيتها وعروبتها وجمهوريتها. التعامل الحكيم مع القبيلة يتم من خلال ما يحقق وحدتها ويستخدمها لمصلحة الدولة ، وهذا ما يجب التعامل به مع قبيلة بكيل ، وأضرب لكم مثل محافظة الجوف. هذه المحافظة تعتبر مغلقة لقبيلة بكيل وتشكل المنبع الأساسي لها ، والتعامل كان يفرض دعمها بالمشاريع والتعليم لتثقيف القبيلة وتطويرها وجعل قيادة المحافظة من داخلها كشخصية قبلية مستقلة مقبولة بشرط ان لا تكون تابعة لحزب. من ينظر إلى التعامل مع هذه المحافظة يجد انه تعامل يحاربها ويحارب قبيلة بكيل في نفس الوقت. عندما تم انتخاب محافظي المحافظات في عام 2008 كانت محافظة الجوف هي الوحيدة التي تم فرض عليها محافظ من خارجها كحسين حازب من مأرب ، وهذا خطأ اقترفه الرئيس السابق والمؤتمر. بعد أزمة عام 2011 أصبحت هذه المحافظة من حصة حزب الاصلاح وجاء بمحافظ عليها من خارجها وهو محمد سالم عبود من مأرب . اليوم صحيح ان حزب الاصلاح جعل احد ابناءها محافظ ولكن لا يعني انه بهذا التصرف يهمه مصلحة الجوف ووحدة صف ابناء بكيل ، انما يسعى لمحاربة قبيلة بكيل ويوسع نطاق نفوذ حاشد داخل بكيل مما يؤدي لأثارة صراع بين بكيل وحاشد وشق صف ابناء الجوف . الشيخ العكيمي ينتمي قبلياً لبكيل ولكنه تبعيته لحزب الاصلاح تعني ولاءه لآل الاحمر وليس لكبار مشائخ بكيل . لو كان هناك تعامل حكيم لتم تعيين شخصية مستقلة من ابناء الجوف تتوحد قبيلة بكيل خلفها لمواجهة الحوثي ، ولو تم التعامل بهذه الطريقة لتم تحرير الجوف في غضون أيام ولما استطاع الحوثي ان يعود إليها. الدولة الحكيمة التي تريد ان تجعل القبائل تقف ضد الحوثي لتخلص الوطن والقبيلة منه ، هي التي تسعى لايجاد قيادة حكيمة لقبيلة حاشد ، وتتعامل تعامل حكيم مع قبيلة بكيل.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار