الاربعاء 27 مايو 2020
الجمهورية والاخلاق
الساعة 09:54 مساءً
فهد طالب الشرفي فهد طالب الشرفي

 قال أحدهم ؛ قولوا لفهد : ان الله يستحي من ذي شيبة، مطالبا مني عدم نقد شيبان الدجل والفساد والفشل ؛ وأقول له لماذا لم تستحوا من شيبتنا ورئيسنا يوم دعاكم لتحكيم كتاب الله فأعرضتم وسلطتم عليه سفهاءكم وحاولتم تصفيته مرراً ولم يهدأ لكم بال حتى صفيتموه على يد شركاءكم الثوريين .؟؟!! رفع في وجوهكم المصحف وانتم بسبب تساؤلات بسيطة وإطروحات من منطلق الحرص على مشروع إستعادة البلاد والدولة رفعتم بوجوهنا كل اساليب الترهيب والتخوين والتكفير والايذاء المادي والمعنوي بل وتنظمون حملات للمطالبة بفصلي من شرعية دافعت عنها ولازلتم تحاورون الحوثي في صعدة وصنعاء وتتبادلون معه القبل والابتسامات . شيبتنا رغم اخطاءه اعتذر مرارا ، اختلفنا معه فلم يكفرنا ولم يستهدفنا واختلفتم معه انتم وانكرتم جميل ثلاثة عقود وكان يضخ لكم الرواتب يوم 25 من كل شهر الى ساحات التخريب والشقاق . شيبتنا ختم حياته بشهادة ولازال معظم ناشطوكم يلعنونه علناً ويتشفون فيه ويسخرون منا ومنه ومن انصاره وليست قصة ( الثلاجة و البطانية ) عنكم ببعيد . نحن نحترم شيبانكم على المستوى الشخصي ولم نسيء اليهم ومن يفعل ذلك فقلة يفعلونها كردة فعل على اطروحات اعلام الاخوان الذي لا يكف ابدا عن الاساءة الى كل القيادات الوطنية التي لاتخضع للمشروع الايراني وشريكه القطري التركي الاخواني في اليمن ، ودوماً ننقد المرحلة بخجل ولا والله العالم نسعى للتصادم معكم الا مضطرين بعد ما اجبرتمونا قسراً لذلك ، وبعد أن اكتوى ثلاثين مليون يمني بصنوف العذاب والتنكيل وهم ينتظرون التحرير والخلاص الذي اوعدتم قبل أن يتحول الى سراب وتتغير المفاهيم والاستراتيجية لديكم ليصبح العدو الجنوب والمؤتمر وطارق والمقاومة الوطنية والسلفيين والناصريين والمستقلين وليس الامامة والمليشيا الحوثية الارهابية ؛ اصبح العدو السعودية والامارات وليس ايران وتركيا . نحن نحترم الناس جميعا ولكن الفساد والفشل والتآمر ليس محلاً للاحترام ولازلنا والله يشهد نمسك على اخلاقنا كالقابض على الجمر امام حملات سفهاءكم والفاظهم التي تظنون ويظنون أنها ممكن أن تردعنا عن قول الحق كأصحاب قضية هاجرنا وتحملنا الاوجاع والمتاعب لنظل أحرارا كرماء ، ومهما حاولتم تكبيلنا باساليب التنمر والارهاب المنظم وحرب الدسائس والتقارير واستخدام سوط الوظيفة العامة والتهديد بالفصل ومصادرة الرواتب فإنكم تسلكون الدرب الخاطئ فمن قضيته وطن لا يمكن ان ينهزم ولو واجه الكون كله .. راجعوا اخطاءكم ولا تصدقوا للمطبلين الذين يزينون لكم الهزيمة ويبيضون لكم الخيانة السوداء ويصفقون لفشلكم واخفاقاتكم فهؤلاء اعداء لا اصدقاء وثقوا اننا لن نفرط بالجمهورية ولن نخرج عن منظومة القيم والاخلاق التي تربينا عليها . والله  من وراء القصد .. #فهد_طالب_الشرفي


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار