الثلاثاء 22 اكتوبر 2019
انفضاح سیاسة «المتاجرة الرخیصة»  
الساعة 08:40 صباحاً

 

 فهيم الحامد

لیس ھناك رأیان أن ملیشیات الحوثي تعتبر «أداة لتنفیذ أجندة إیران وخدمة مشروعھا التوسعي الإرھابي والطائفي في المنطقة»، وھذه الملیشیات تعتبر..جزءا لا یتجزأ من الفكر الإرھابي الحرس الثوري الإیراني

ولم یكن النظام الإیراني یوما ما حریصا على إحلال السلام والأمن في الیمن، ولم یكن مھندس الإرھاب العالمي خامنئي یوما ما حریصا على التھدئة في الیمن، فیما سعت المملكة على الدوام لیس فقط على التھدئة، بل حتى الحل السلمي للأزمة الیمنیة، بحسب المرجعیات الدولیة، وجاھر للمتاجرة الرخیصة بالقضیة الیمنیة.

وعندما قال نائب وزیر الدفاع الأمیر خالد بن سلمان، إن المملكة تنظر إلى التھدئة التي أعلنت من الیمن بإیجابیة، فھذا یؤكد المؤكد أن ھذا ما سعت لھ الریاض دوماً، وتأمل أن تطبقھ بشكل فعلي، إلا أن النظام الإیراني الإرھابي الذي یدیر ملیشیات الحوثي بالریموت كنترول أجھض على أي محاولات في ھذا الإطار لأنھ لا یھمھ أمن وسلام واستقرار الیمن بقدر ما یھمھ تدمیر الیمن.

منذ سنوات طویلة والنظام الإیراني یعمل لزعزعة استقرار الشرق الأوسط، وإثارة القلاقل والفتن والمؤامرات ونجح في سوریة والعراق ولبنان، وفشل في مخططھ في الیمن؛ لسرعة استجابة التحالف العربي لدعم الشرعیة في الیمن لنداء الشرعیة الیمنیة وقطع رأس الأفعى الإیرانیة ومنع فرض الھیمنة الإیرانیة على الیمن العربي الأصیل.

لقد وصف الأمیر خالد بن سلمان في سلسلة تغریدات لھ على حسابھ على موقع تویتر، العالم أمام حقیقة النظام الإیراني، عندما قال إن حدیث النظام الإیراني عن تھدئة في الیمن، وربطھا بمحاولة الخروج مما یواجھھ من أزمات، ھو استغلال ومتاجرة رخیصة بالیمن وشعبھ بعد أن أشعل النظام الإیراني الأزمة في الیمن واستمر في تأجیجھا.

..نعم ھذا النظام یتاجر بقضیة الشعب الیمني الأصیل وظھر ذلك جلیا عندما زعم وزیر خارجیة النظام الإیراني حرصھ على التھدئة، وفي نفس الوقت دافع عن النظام الإیراني عبر تحمیل مسؤولیة الھجمات على بقیق وخریص للیمنیین بشكل جبان دون أي اعتبار لأمن وسلامة واستقرار الیمن. وھذا ما ذكره الأمیر خالد بن سلمان.

لقد سعت المملكة دائما لإحلال الأمن والاستقرار في الیمن، وإذا أرادت طھران حل الأزمة الیمنیة والتھدئة فیجب أن توقف دعمھا للملیشیات الحوثیة والأعمال الإرھابیة ووقف ونشر الفوضى والأعمال العدائیة في المنطقة، وسیاسات الفوضى والتدمیر، والتدخل في شؤون الدول العربیة الداخلیة، وتطویر أسلحة الدمار الشامل، وبرنامج الصواریخ البالیستیة، وعلى النظام الإیراني أن یتصرف كدولة طبیعیة ولیس كدولة مارقة راعیة للإرھاب، فضلا عن وقف مشروع الفوضى والفتنة والدمار الإیراني في المنطقة.

.لقد انكشفت الاعیب نظام خامنئي بالیمن.. تبني سیاسة المتاجرة الرخیصة لم یعد في الخفاء.

 

 


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار