الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
قد يكون الخليج هو التالي
الساعة 07:55 مساءً
اسعد عمر اسعد عمر

التحرر والمطالبات الانفصالية كحقوق مشروعة لها اساس قديم مرتبط بعهود الاستعمار والعسكرة الدولية بين المنظومتين الاشتراكية والراسمالية لكنها عاودة البروز بقوة في المنطقة مع بدايات الالفية الثالثة .

بعد انفصال جنوب السودان نشطت الدعوات للانفصال بشكل كبير في العراق و اليمن وسوريا وتركيا وايران وظهرت اخيرا في ليبيا وقد نسمعها غداً في الكويت والسعودية والامارات كونها عرضة للاستهداف الدائم بازدياد تأثيرها وتنامي ثرواتها ودخولها بقوة في دائرة اللاعبين الدوليين .

مع ما تشهده المنطقة والاقليم من توتر متصاعد جراء استهداف ايران لممرات الملاحة الدولية ينطلق من داخل دول التحالف الداعم للشرعية من يتحدث عن ضرورة انفصال جنوب اليمن عن شماله ، بينهم شخصيات كبيرة ومقربة من دائرة القرار احاديث من نشير اليهم تبدو داعمة او معززة لاصحاب هذا الحق المشروع الذي لا نحبذه لبلدنا ولا نتمناه لغيرنا لكنها في المقابل ستبعث امالاً وتحيي نزعات مماثلة داخل دول الخليج وستجد من يدعمها خارجيا .

في غمرة هذا لن تقف ايران بمشروعها التوسعي عند حدود استهداف المنطقة بالشكل الذي هي عليه اليوم بدعم جماعة الحوثي او اعتراض سفن النفط بل ستعمل على استلقاف ما تم البدء به من قبل الاخوة بالامارات وقطر في سياق رعاية المشاريع والدعوات الانقسامية في اليمن ونشرها في محيطه و بالتأكيد ستظهرالى جانب ايران دول اخرى لها نفس الطموح و الاطماع .


آخر الأخبار