الاربعاء 13 نوفمبر 2019
دولة هادي بين دولة آل صالح وآل الأحمر وآل الحوثي وعيدروس
الساعة 05:56 مساءً
محمد عبدالله القادري محمد عبدالله القادري

اليوم أصبح معانا في اليمن خمس دول ومش دولة ولا ثنتين .

الأولى دولة هادي الرئيس الشرعي وصاحب مشروع اليمن الاتحادي .

الثانية دولة آل الاحمر ومعها حزب الاصلاح والتي استخدمت غطاء الشرعية لبناء دولة خاصة ورئيسها الفعلي علي محسن الأحمر ونائبه هاشم الأحمر .

الثالثة دولة لآل صالح عائلة الرئيس السابق.

الرابعة دولة مشروع انفصال الجنوب ومعها ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي ورئيسها عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك .

الخامسة دولة آل الحوثي السلالية صاحبة مشروع الانقلاب على الدولة اليمنية ورئيسها الفعلي عبدالملك الحوثي ونائبه مهدي المشاط.

 

وأنا أفكر بوجود مشروع الدولة الواحدة لليمنيين الذي سيأتي عبر الرئيس هادي كونه الرئيس الشرعي.

أقول في نفسي من وين بايجي هذا المشروع في ظل وجود اربع دول أخرى.

أي طرف معه قوة عسكرية يعتبر دولة وهناك اربعة اطراف في اليمن غير الرئيس الشرعي اصبحت معاها قوة عسكرية مما يجعل تلك الاطراف عقبة أمام وجود الدولة الحقيقية وعائقاً أمامها .

 

دولة آل الاحمر والاصلاح عاصمتها مأرب .

ودولة آل صالح ستكون عاصمتها الحديدة .

ودولة الانتقالي الجنوبي عاصمتها عدن .

ودولة آل الحوثي عاصمتها صنعاء .

ودولة الرئيس الشرعي مابوش معاها عاصمة عادحنا بندور لها ويمكن نحصل على موقع مناسب لها في كوكب آخر بالمريخ او المشتري !!!

وعادهم يقولوا ليش هادي ما يعود لأرض الوطن ؟

 

مشروع دولة اليمنيين ستتلاشى وتضعف وتذوب وتضيع وتتجزء في ظل اربعة مشاريع أخرى تحاربها مشروع يحاربها من داخلها كدولة آل الاحمر ومشروع يحاربها من جوارها كدولة آل صالح وعيدروس اللذان لم يعترفا بها ، ومشروع يحاربها من خارجها كمشروع آل الحوثي المنقلب عليها .

 

إذاً كيف با نقيم مشروع دولة يمن اتحادي والواقع بهذه الحالة .

وكيف با يستقر الوضع في المناطق المحررة ويتم تحرير صنعاء .

مشروع اليمن الاتحادي يحتاج اولاً للقضاء على مشاريع الاطراف الاخرى.

يحتاج لتخليص الشرعية من مشروع آل الاحمر والاصلاح وتخليص الجنوب من مشروع الانفصال وتخليص صنعاء من مشروع الانقلاب.

توحد الاطراف ضد الانقلاب يحتاج لأن تؤمن تلك الاطراف التي بالمناطق المحررة بمشروع دولة لكل اليمنيين لا ان يكون كل طرف يريد ان يبني دولة لذاته على حساب اليمنيين واصبح هدفه خاص.

عندما يتوحد أولئك الاطراف بالهدف المتمثل بمشروع دولة لكل اليمنيين سيتوحدون ضد الانقلاب على الدولة المتمثل بميليشيات الحوثي.

 

كيف سننطلق للمستقبل بمشروع يمن اتحادي ونحن في وضع تريد ان تعيدنا فيه تلك الاطراف للماضي ؟؟

 

خارجونا من هذه الدوامة أولاً وبعدين حدثونا عن يمن اتحادي .


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار