الخميس 3 ديسمبر 2020
الرئيسية - عربية ودولية - فرنسا تستدعي سفيرها لدى تركيا بشأن  تصريحات إردوغان ضد الرئيس ماكرون
فرنسا تستدعي سفيرها لدى تركيا بشأن  تصريحات إردوغان ضد الرئيس ماكرون
الساعة 08:26 مساءً (صحف)

 

استنكرت الرئاسة الفرنسية، اليوم (السبت)، تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان «غير المقبولة» التي شكك من خلالها في «الصحة العقلية» لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية مواقف له تجاه المسلمين، وأعلنت استدعاء سفير فرنسا في أنقرة للتشاور.



وقالت الرئاسة الفرنسية، في تعليق لوكالة الصحافة الفرنسية، إنّ «تصريحات الرئيس إردوغان غير مقبولة، تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثل نهجاً للتعامل».

وتابعت: «نطلب من إردوغان أن يغيّر مسار سياسته لأنّها خطيرة من الزوايا كافة لن ندخل في جدالات عقيمة ولا نقبل الشتائم».

كان الرئيس التركي ندد بسياسات نظيره الفرنسي ماكرون حيال المسلمين، قائلا إن عليه «فحص صحته العقلية».

وقال إردوغان في خطاب متلفز «ما الذي يمكن للمرء قوله بشأن رئيس دولة يعامل الملايين من أتباع ديانات مختلفة بهذه الطريقة؟ قبل أي شيء: افحص صحتك العقلية».

وأثار مقترح ماكرون حماية قيم بلده العلمانية من أتباع التيارات المتطرفة حفيظة الحكومة التركية، ليضاف ذلك إلى قائمة الخلافات العديدة بين الرئيس الفرنسي وإردوغان.

وأعلن ماكرون مؤخراً أن الحكومة ستقدّم مشروع قانون في ديسمبر (كانون الأول) لتشديد قانون صدر عام 1905 يفصل رسميا بين الكنيسة والدولة في فرنسا. كما أعلن تشديد الرقابة على المدارس وتعزيز السيطرة على التمويل الخارجي للمساجد، وذلك بعدما أقدم لاجئ روسي من أصل شيشاني على ذبح مدرّس وقطع رأسه في شمال فرنسا.


آخر الأخبار