الاثنين 26 اكتوبر 2020
الرئيسية - تقارير وحوارات - شعلة (سبتمبر) تتقَد في كل انحاء الجمهورية وتزداد استعارا في وجه الانقلاب
شعلة (سبتمبر) تتقَد في كل انحاء الجمهورية وتزداد استعارا في وجه الانقلاب
الساعة 01:51 صباحاً

بوابتي/ متابعات

اتقدَت شعلة سبتمبر، مساء اليوم, في العديد من مدن اليمن ومعسكراتها في شرق البلاد وغربها احتفاء بالذكرى ال58 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة, وتأكيدا على المضي قدما في تحقيق الأهداف التي قامت بها الثورة والتي مليشيا الحوثي الإنقلابة إعادة اليمن الى ما كانت عليه قبل عام 62 إبان الحكم الكهنوتي الإمامي.



 

فقد شهدت مدينة تعز (جنوب غرب اليمن)، مساء اليوم الجمعة، حفل إيقاد شعلة العيد الوطني الـ58 لثورة 26 سبتمبر المجيدة. وجرى إيقاد الشعلة في شارع جمال وسط حضور جماهيري كبير فيما أطلقت الألعاب النارية من قلعة القاهرة وتلة الأخوة.

وشارك في حفل أيقاد الشعلة، قائد محور تعز، اللواء الركن خالد فاضل وعددا من القيادات العسكرية والأمنية.

ورفع المشاركون في الحفل أعلام الجمهورية اليمنية، وهتفوا بشعارات رافضة لانقلاب مليشيا الحوثي، باعتبارها امتدادا للحكم الإمامي الذي أسقطته ثورة 26سبتمبر عام1962م.

وفي مدينة مأرب (شرقي اليمن)، أقيم مساء اليوم، حفل إيقاد شعلة ثورة 26 سبتمبر، في ذكراها الـ58 وسط حضور رسمي وجماهير كبير.

 

وأوقد الشعلة ‏رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير حمود بن عزيز، ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة، بحضور عدد من القيادات العسكرية والامنية ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات وجمع غفير من المواطنين.

 

وفي الحفل، ألقى اللواء سلطان العرادة كلمة تعهد لليمنيين بالانتصار للجمهورية وثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، وعدم نيل مليشيا الحوثي الانقلابية من تضحيات ونضالات الشعب اليمني في سبيل التحرر من الحكم الامامي. وقال: ”نعاهدكم بأننا سنوقد شعلة سبتمبر في كل جبال وسهول اليمن“.

في السياق ذاته, اوقد قائد محور عتق قائد اللواء 30 مشاه بمحافظة شبوة (شرق اليمن) العميد عزيز العتيقي ومعه مدير عام الادارة العامة لشرطة الامن بالمحافظة العميد عوض الدحبول ،مساء اليوم، شعلة الثورة اليمنية 26 سبتمبر الخالدة.

 

ونقل قائد محور عتق ،لابطال القوات المسلحة والامن بالمحافظة تهاني فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بهذه المناسبة الوطنية..منوها بدلالات واهداف هذه المناسبة الوطنية العظيمة،التي نقلت الشعب والوطن من دياجير الظلام والتخلف الى رحاب حياة  العصر بآفاقها الانسانية والحضارية الواسعة.

 

واكد العتيقي ، عزم الشعب اليمني العظيم وقواته المسلحة الباسلة في مواصلة التضحيات حتى استعادة الجمهورية والحفاظ على اهداف ثورتي سبتمبر و اكتوبر المجيدتين، وانهاء تمرد وانقلاب المليشيات.

 

وفي الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين والقيادات العسكرية والامنية في المحافظة ،القيت ثلاث  قصائد شعرية،عبر من خلالها الشعراء فهد الخليفي، و محمد مرجان وصابر الهفيش،عن معاني الاعتزاز والفخر باحياء هذه المناسبات الوطنية الخالدة في حياة الشعب والوطن.

 

وفي مدينة الحديدة (غرب اليمن ) أوقد أبطال القوات المشتركة شعلة ثورة 26 سبتمبر في الخطوط الأمامية لمدينة الحديدة وفي مختلف جبهات الساحل الغربي.

 

 

 

وفي  المنطقة العسكرية السادسة وجبال صنعاء,  أوقد القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي، مساء اليوم، شعلة العيد الـ58 لثورة 26 سبتمبر، في المنطقة العسكرية السادسة.

واكد اللواء الوائلي ،ان التضحيات التي يجسّدها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية الباسلة في سبيل تحقيق الأهداف الستّة لثورة الـ26 من سبتمبر،

سائرون على درب ثوار 26 سبتمبر حتى تطهير اليمن من أذناب الإمامة وتخليص الشعب من الجوع والجهل والأمراض والأوبئة التي أعادتها إلى البلاد مليشيات الحوثي الكهنوتية..مهنئياً منسوبي المنطقة العسكرية بهذه المناسبة العظيمة التي تأتي وهم يمضون على خطى أجدادهم في معركة التحرر من حكم الاستبداد والكهنوت والجوع.

 

وقال اللواء الوائلي، في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة "إن الحرب التي أشعلتها مليشيات الحوثي الإمامية هدفها الأول الانتقام من ثورة 26 سبتمبر وإعادة الشعب اليمني إلى مربع الصفر ليعيش القهر والحرمان تحت سلطة الكهنوت والدجل والشعوذة والسجون ونظام الرهائن"..مؤكداً أن قوات الجيش الوطني ومعها كل أبناء اليمن ماضون في الدفاع عن مكتسبات الثورة والجمهورية حتى تحقيق كامل أهداف ثورة 26 سبتمبر وفي مقدّمتها التخلص من الاستبداد والاستعمار ومخلفاتها، مهما كانت التضحيات.

 

وتطرق إلى المعاني العظيمة التي تمثّلها ذكرى ثورة 26 سبتمبر، ذكرى ميلاد الجمهورية ومبادئ الحرية والعدل والمواطنة المتساوية، مؤكّداً أنها بمثابة الروح والنور الذي أخرج اليمنيين من عتمة الظلام وخلّصهم من حياة البؤس والعبودية في ظل حكم الأئمة.

الى ذلك, أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران خلال إيقاد شعلة الثورة في جبال صنعاء، أن أبطال الجيش الوطني في كافة الجبهات والميادين ماضون على عهد الأجداد والثوّار الأوائل لتحقيق أهداف ثورة 26 سبتمبر الخالدة التي أطاحت بنظام الاستعباد والاستبداد والكهنوت.

 

وهنّأ قائد المنطقة العسكرية السابعة، القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ودولة رئيس الوزراء وقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، بمناسبة أعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين.

 

وقال "ان القضاء على مليشيات الحوثي الانقلابية الكهنوتية التي تريد أن تعيد الشعب اليمني إلى تاريخ الظلام والاستبداد والكهنوت، هدف الجيش الوطني وعازمون على تحقيق هذا الهدف مهما كلفنا الأمر"

 

وأضاف اللواء جبران "سندافع عن الثورة ومبادئها ومكاسبها حتى تحقيق النصر لليمن في جميع ربوعه واستعادة الدولة وإقامة النظام الجمهوري والحفاظ عليه مهما كانت التضحيات".

على صعيد متصل, شهدت مديرية باقم بمحافظة صعدة (اقصى شمال اليمن) ،اليوم، عروض عسكرية وايقاد شعلة الذكرى الـ58 لثورة الـ26 من سبتمبر وسط حضور قادة الالوية العسكرية.

 

واوقد مدير أمن محافظة صعدة العميد خالد الخلاسي شعلة الثورة بحضور قائد محور علب اللواء ياسر مجلي وقائد اللواء التاسع مشاه جبلي وقائد اللواء الخامس حرس حدود وقادة الاركان واركان عمليات الالوية وقادة الكتائب وكافة صف ضباط وافراد الالوية المرابطة في جبهة باقم.

 

واشاد الخلاسي ،بصمود ابطال الجيش الوطني في جبهة مديرية باقم وكافة جبهات الجمهورية اليمنية التي يسطرون فيها اروع الملاحم البطولية في سبيل التخلص من ميليشيا الحوثي الانقلابية واستعادة الدولة اليمنية القائمة على مبادئ ثورة الـ26 من سبتمبر.


آخر الأخبار