السبت 19 سبتمبر 2020
الرئيسية - تقارير وحوارات - خسائر ميليشيا الحوثي المتتالية في الجبهات ترجح قرب نهايتها
خسائر ميليشيا الحوثي المتتالية في الجبهات ترجح قرب نهايتها
الساعة 11:12 مساءً (بوابتي)

تمكن أبطال الجيش الوطني بإسناد من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن،  تكبيد ميليشيا الحوثي خسائر فادحة، وتمكنوا من تحرير مناطق واسعة في جبهات مأرب والجوف التي شهدت على تعرض الميليشيا الحوثية لأكبر موجة من الخسائر البشرية منذ 2014م.

وبحسب مصادر ميدانية موثوقة، تخسر الميليشيا الحوثية الإرهابية يوميًا ما يقارب 300 قتيل في الجبهات وعشرات الجرحى، بينهم عناصر قيادية تلقت التدريب على يد الحرس الثوري الإيراني، وغيرهم ممن يسلمون أنفسهم بعد محاصرتهم في الجبهات من قبل قوات الجيش اليمني المسنود من التحالف.



تسببت تلك الهزائم المتكررة بانقسام القيادات الحوثية ونشوب خلافاتٍ بينها، فالبعض منهم يرى الانسحاب من مأرب هو الحل لتدارك الوضع والحد من هدر مقاتليها وآلياتها العسكرية ومنهم من يؤيد الهجوم على مأرب ويدعون للصمود في الجبهات رغم ما يحصل.

ونتيجة لحالة الانهيار غبر المسبوقة التي تعيشها الميليشيا الحوثية الإرهابية، بدأت الميليشيات الحوثية حملات تجنيد واسعة في صنعاء عبر مشرفيها، أجبرت المواطنين على إرسال أبناءهم واللحاق بالقتلى الذين سبقوهم في جبهات القتال.

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني أن الميليشيا الحوثية تسوق للوهم بعد استنزافها في معارك مفتوحة في الجبهات تكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بعد سقوط المئات من عناصرها وتدمير المئات من العربات المدرعة والآليات والأطقم.

وفي هذا الصدد، أدانت المملكة المتحدة هذه العمليات العسكرية في مأرب وحملت ميليشيا الحوثي مسؤولية استمرار الحرب التي تسبب بمقتل الآلاف من اليمنيين بلا مبرر، وذكر مايكل آرون سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مبادرة التحالف لوقف إطلاق النار ودعم الحل السياسي السلمي في اليمن التي رفضتها الميليشيات مؤكدة استمرار حملتها العسكرية.


آخر الأخبار