الاثنين 28 سبتمبر 2020
الرئيسية - طب وصحة - ما علاقة متلازمة الإرهاق المزمن بفيروس كورونا؟
ما علاقة متلازمة الإرهاق المزمن بفيروس كورونا؟
الساعة 07:13 مساءً (صُحف)



تلازمة الإرهاق المزمن هو اضطراب معقد يتميز بالتعب الشديد الذي لا يمكن تفسيره بأي حالة طبية كامنة. ويمكن أن يزداد التعب بممارسة نشاط بدني أو ذهني، ولكنه لا يتحسن بالراحة.

وتعرف هذه الحالة أيضًا بمرض عدم تحمل الجهد الجهازي أو التهاب الدماغ والنخاع المرافق لألم العضلات.

لم يُتوصل إلى سبب الإصابة بمتلازمة التعب المزمن على الرغم من وجود العديد من النظريات التي تتراوح ما بين العدوى الفيروسية والإجهاد أو التوتر النفسي. ويعتقد بعض الخبراء أن متلازمة التعب المزمن قد تسببها عدة عوامل مجتمعة مع بعضها البعض.

ونظرًا لإصابة بعض الأشخاص بمتلازمة الإرهاق المزمن بعد التعرض لعدوى فيروسية، فقد تساءل الباحثون عما إذا كانت بعض الفيروسات تتسبب في الإصابة بهذا الاضطراب أم لا. وفق موقع "عيادة مايو كلينك".

ويعد فيروس كورونا المستجد مجرد فيروس آخر يمكن أن يؤدي إلى ظهور هذه الحالة المسببة للإنهاك.

من جانبه، قال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير معهد الحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة إنه "حتى بعد أن تتخلص من فيروس كورونا، هناك أعراض ما بعد الفيروس".

وأشار فاوتشي إلى أن هناك عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة ما بعد الفيروس والتي تشبه إلى حد كبير التهاب الدماغ والنخاع العضلي أي متلازمة الإرهاق المزمن.

ولم يعد ما يصل إلى نسبة 35% من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض "كوفيد-19" إلى حالتهم الطبيعية بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع من تأكد إصابتهم بفيروس كورونا، وفقاً لتقرير صدر في 24 تموز/ يوليو من قبل المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، وفق تقرير لشبكة "سي ان ان" الإخبارية.

ومن بين 292 شخصاً شملهم الاستطلاع الذي أجرته مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها على حالات التعافي ما بعد "كوفيد -19"، أفاد المتعافون عن متوسط 7 من الأعراض الـ17 التي ذكرتها مراكز السيطرة على الأمراض.

وأبلغ نسبة 35% عن الشعور بالتعب. وذكر واحد من كل خمسة أشخاص أصغر سناً، تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاماً، وليس لديهم أي حالات طبية مزمنة أخرى، أنهم لم يتعافوا تماماً.

أحد هؤلاء الذين ما زالوا يعانون من الأعراض بعد أشهُر هو مذيع "سي ان ان" كريس كومو، الذي أعلن لأول مرة عن إصابته بفيروس كورونا في 31 آذار/ مارس الماضي، وفق الشبكة الأمريكية.

وفي حديثه خلال برنامجه، يوم 14 تموز/ يوليو الماضي، أشار كومو إلى أن التهاب الدماغ والنخاع العضلي قد اُقترح عليه كسبب لعدم تعافيه تماماً.

وقال كومو: "أعاني من ضباب في الدماغ لن يختفي"، مضيفاً أنه بدأ يشعر بالاكتئاب السريري.

وتابع كومو: "لا أستطيع التعافي من التدريبات الرياضية كما كنت أفعل من قبل".

وغالباً ما يُعتبر الفشل في التعافي من التمارين، أو الشعور بالضيق بعد الجهد، سمة مميزة من أعراض هذه الحالية الصحية، وفقاً لتقرير عام 2015 الصادر عن الأكاديمية الوطنية للطب في الولايات المتحدة. وقدر هذا التقرير أيضاً أن ما بين 836 ألف إلى 2.5 مليون أمريكي يعانون من متلازمة الإرهاق المزمن.

وتوصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أولئك الذين يعانون من متلازمة الإرهاق المزمن إعطاء الأولوية لإدارة نشاطهم أو سرعتهم، مما يعني أنه يجب عليهم فهم حدودهم الجسدية والمعرفية، وعدم تجاوزها، إذ سيعرقل ذلك تعافيهم من الإرهاق. 


آخر الأخبار