الجمعة 18 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - عبدالملك الحوثي يشرف على إنهاء وجود البهائيين بتعليمات من إيران (صحيفة)
عبدالملك الحوثي يشرف على إنهاء وجود البهائيين بتعليمات من إيران (صحيفة)
عبدالملك الحوثي
الساعة 03:31 مساءً (بوابتي )

ذكرت صحيفة عربية صادرة في لندن إن إبعاد الحوثيين 6 من ابناء الطائفة البهائية بعد سنوات من الاعتقال والاخفاء القسري جاء بإشراف من زعيم الميليشيا الانقلابية، عبدالملك الحوثي، على عملية إنهاء وجود البهائيين في اليمن تنفيذا لتعليمات واردة من إيران.

وأوضحت صحيفة "العرب" أن عداء زعيم الحوثيين معلن وموثّق بالنصّ حيث سبق له القول في كلمة له بمناسبة إحياء ذكرى المولد النبوي إنّ "أي حالة ادعاء للنبوة هي افتراء وهي كذب وهي دجل. وما هو قائم اليوم في ما يسمى بالبهائية والأحمدية، في ادعاء نبوة جديدة بعد خاتم النبيين محمد هو افتراء وضلال وباطل.. وراؤه نشاط أو دفع مقصود من جانب المخابرات الأميركية والإسرائيلية التي تسعى لاختراق الأمة الإسلامية ونشر الضلال في أوساط البشرية".



وأشارت الصحيفة إلى أن الموقف المتشدّد من البهائيين يُعتبر طارئا على الساحة اليمنية، حيث استجدّ مع سيطرة الحوثيين على عدد من مناطق البلاد من ضمنها العاصمة صنعاء، كما يمثّل مظهرا آخر لتبعية هؤلاء السياسية والفكرية والعقائدية لإيران التي تتهم أبناء الطائفة البهائية بالردّة وتحظر أي نشاط لهم على أراضيها بذريعة أنهم عملاء وجواسيس لإسرائيل.

ونشأت الطائفة البهائية خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر. ويتبع أفرادها تعاليم بهاءالله المولود في إيران عام 1817، لكن طهران تحت حكم النظام الديني الذي أرساه آية الله الخميني سنة 1979 تحظر البهائية وتعتبر أتباعها “جواسيس” لإسرائيل.

ولا يعرف الرقم الدقيق لعدد البهائيين في اليمن الذين يعود وجودهم بالبلد إلى أقلّ من قرنين، لكن منظمة هيومن رايتس ووتش نقلت في فبراير 2015 عن ممثلين للطائفة البهائية العالمية أن نحو ألف من أتباعها يعيشون على الأراضي اليمنية.

ولفتت الصحيفة إلى أن مسلحي الحوثي ظلوا منذ سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر 2014 يشنون بين الحين والآخر حملات اعتقال لأتباع الطائفة البهائية في المدينة بتهم تتصل بمعتقداتهم وفق منظمات حقوقية دولية.


آخر الأخبار