الأحد 9 أغسطس 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة: تهجير الحوثيين لأعضاء من الطائفة البهائية "سابقة خطيرة" و"جريمة ضد الإنسانية"
الحكومة: تهجير الحوثيين لأعضاء من الطائفة البهائية "سابقة خطيرة" و"جريمة ضد الإنسانية"
سام تعلق على النفي لقسري لبهائيين من صنعاء
الساعة 08:40 صباحاً (بوابتي - متابعة خاصة)

اعتبرت الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، اليوم الاحد، تهجير ميليشيا الحوثي الانقلابية ستة من أعضاء الطائفة البهائية بينهم زعيمها في اليمن، بأنها "جريمة نفي قسري"، داعية إلى "الضغط على الحوثيين لوقف ممارساتهم العنصرية ضد الاقليات الدينية وآخرها تهجير أبناء الطائفة البهائية".

وقال وزير الاعلام معمر الإرياني في تغريدات على حسابه في "تويتر": إن "إجبار ميليشيا الحوثي أبناء الطائفة البهائية على مغادرة وطنهم جريمة ضد الانسانية وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية وفي مقدمتها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان".



وأضاف الارياني: "ترحيل ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، ستة من البهائيين خارج اليمن بينهم حامد بن حيدرة زعيم الطائفة البهائية في اليمن جريمة نفي قسري لا تقل بشاعة عن جريمة اختطافهم من منازلهم وتغييبهم في المعتقلات لسنوات وتعرضهم لأبشع صنوف التعذيب النفسي والجسدي ومصادرة ونهب ممتلكاتهم".

وأشار الارياني إلى أن ذلك "يعكس مستوى التضييق على المواطنين بمناطق سيطرة المليشيا بسبب معتقداتهم الدينية".

وطالب الوزير الإرياني، المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن والمنظمات الدولية الحقوقية، بـ"إدانة هذه السابقة الخطيرة".

وكان الحوثيون أفرجوا الخميس الماضي عن زعيم الطائفة البهائية في اليمن، حامد بن حيدرة، و5 آخرين من الطائفة هم: وليد وأكرم عياش، وخيوان قادري، وبديع الله سنائي، ووائل العريقي، وغادروا العاصمة صنعاء على متن طائرة أممية إلى إثيوبيا تمهيدا لنقلهم إلى دولة أوروبية.


آخر الأخبار