الجمعة 14 أغسطس 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - تواصل أزمة وقود خانقة بصنعاء رغم التدفق المستمر لناقلات المشتقات النفطية
تواصل أزمة وقود خانقة بصنعاء رغم التدفق المستمر لناقلات المشتقات النفطية
الساعة 10:51 صباحاً (متابعات)



واصل في العاصمة صنعاء أزمة وقود خانقة منذ ثلاثة أسابيع، رغم تدفق المزيد من ناقلات المشتقات النفطية باتجاه مناطق سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران، ودخول ثلاث سفن محملة بالمشتقات النفطية عبر ميناء الحديدة، غربي اليمن.
 
وفي السياق، اعترفت مليشيات الحوثي، السبت، بوصول  3 سفن محملة بالمشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرتها، وقال القيادي الحوثي المعين من الانقلابيين نائباً لرئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر يحيى شرف الدين ، في تغريدة على "تويتر"، إن "الناقلة (سيوزيت) المحملة بـ 29 ألفا و134 طناً من البنزين وصلت إلى ميناء الحديدة".
 
كما أشار القيادي الحوثي إلى وصول الناقلة "سي هارت" التي تحمل 27 ألف طن من الديزل، بالإضافة إلى الناقلة "حافظ" المحملة بـ26 ألفا و953 طن من مادة المازوت. وكانت الحكومة اليمنية أعلنت، الخميس إصدار تراخيص دخول هذه السفن ضمن جهودها للتخفيف من معاناة المواطنين وسد ذرائع المليشيات لافتعال أزمة الوقود بحسب بيان المجلس الاقتصادي التابع للحكومة.
 
وتحتجز مليشيات الحوثي المئات من ناقلات البنزين والديزل على مداخل العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة منذ عدة أيام، وهو مايعزز اتهامات الحكومة للانقلابيين بافتعال أزمة الوقود لخلق طلب مضاعف على السوق السوداء التي تديرها قيادات حوثية وتحقق بواسطتها اثراء مادي على حساب معاناة المواطنين.
 
خلال أزمة الوقود المستمرة منذ ثلاثة أسابيع، نشطت الأسواق السوداء لبيع البنزين والديزل بأسعار مضاعفة تجاوزت عبوة 20 لتر من البنزين وفق عمليات البيع 20 ألف ريال، وهذه الأسواق تملكها وتديرها شبكة نافذة من قيادات مليشيات الحوثي وباتت هي المتحكم بتجارة وتوريد النفط الى مناطق سيطرة الجماعة.
 


آخر الأخبار