الأحد 5 يوليو 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - قيادي بالحراك الجنوبي يتهم "الانتقالي" بالتحريض عليه وتهديده بالتصفية
قيادي بالحراك الجنوبي يتهم "الانتقالي" بالتحريض عليه وتهديده بالتصفية
الساعة 11:30 صباحاً (متابعات)

اتهم نائب رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري الجنوبي، مدرم أبو سراج، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، بالتحريض عليه والتهديد بتصفيته على خلفية مواقفة المناهضة للمجلس الانتقالي.

وقال أبو سراج، في بلاغ "أتلقى العديد من رسائل التهديد والوعيد لغرض اخافتي وإرهابي وكذا تعرضي للتهديد والتحريض من قبل قيادات وأنصار ومواقع مموله للمجلس الانتقالي".



وحمّل القيادي في الحراك الثوري المجلس الانتقالي مسؤولية تعرض حياته للخطر أو للاعتقال و الاختفاء، مشيرًا إلى أنه تعرض من قبل لتهديدات بإحراق منزله وايذاء أسرته.

واعتبر تلك التهديدات بأنها "سياسة فاشلة لا جدوى منها ومن المعيب انتهاجها من جديد".

وأضاف: نقول لإخواننا في الانتقالي نفس الافكار والتهم التخوينية تلك سياسة انتهجها أزلام (رجال) عفاش (الرئيس السابق) وأدت في النهاية إلى إسقاطه واسقاط النظام بأكمله". تأتي حملة التحريض على القيادي في الحراك الجنوبي، بعد أن هاجم في حديث لوسائل إعلامية المجلس الانتقالي والقيادي في المجلس هاني بن بريك واتهمه بتصفية أئمة المساجد وقادة المقاومة في عدن.

وتشهد عدن وعدة محافظات يمنية في الجنوب توترا بفعل انقلاب اغسطس الماضي وسيطرة المجلس الانتقالي بدعم القوات الإماراتية على العاصمة المؤقتة للحكومة الشرعية عدن، زادت حدته عقب إعلان المجلس "الإدارة الذاتية"، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.


آخر الأخبار