الثلاثاء 26 مايو 2020
الرئيسية - إقتصاد - اتهامات لصرافين وبنوك بلبنان بتهريب دولارات للخارج
اتهامات لصرافين وبنوك بلبنان بتهريب دولارات للخارج
الساعة 09:06 مساءً (صُحف)

كشفت تحقيقات عدة أجرتها السلطات اللبنانية، حول شبهات واتهامات تهريب دولارات لخارج البلاد، إلى توقيف صرافين، إلى جانب مدير العمليات في بنك "سوسييتي جنرال"، كريم خوري، والذي تبين قيامه بشراء كميات كبيرة من الدولارات وشحنها إلى خارج لبنان عبر إحدى شركات الصيرفة والشحن، بحسب وسائل إعلام لبنانية.

وبحسب تلفزيون "إل بي سي" المحلي اللبناني، فإن أخطر ما أدلى به خوري، هو أن السيولة بالعملة اللبنانية التي كان مصرف "سوسييتي جنرال" يشتري الدولارات بها، مصدرها رواتب الموظفين في القطاع العام التي تحوّلها الدولة للمصارف، وأن أحد مصادر الليرات والدولارات كان إدارة العمليات النقدية في المصرف المركزي، التي يتولاها الموقوف مازن حمدان.

 



وكانت مصادر أمنية كشفت لصحيفة "الأخبار" اللبنانية، أنّ خوري أفاد بأنهم كانوا يأخذون من الرواتب التي تحولها الدولة لموظفي القطاع العام، على اعتبار أن المصارف كانت "تُقطِّر" الرواتب للموظفين ضمن سقف سحب يُحدد مسبقا لكل أسبوع، بحيث لا يحق لصاحب الحساب سحب أكثر من المبلغ المحدد له. 

 

وكان المصرف يعمد إلى التصرّف بما تبقى من الراتب بشراء دولارات من الصرافين ليشحنها إلى خارج لبنان، فيما المصرف الذي يعمل فيه، وباقي المصارف، تحرم المودعين من مدخراتهم.

 

وتسببت سياسة المصارف اللبنانية بحالة غضب ورفض كبيرة بلبنان، بعد حجزها على رواتب المودعين والعملاء، وعمدت إلى تسليمهم حقوقهم على دفعات.

 

واعتبر مراقبون أنه في حال ثبتت صحة ما ورد في التحقيقات الأولية، فسيكون القطاع المصرفي أمام فضيحة من العيار الثقيل.


آخر الأخبار