الاثنين 13 يوليو 2020
الرئيسية - طب وصحة - دراسة تثبت بقاء كورونا في الجسم بعد خمسة أيام من الوفاة
دراسة تثبت بقاء كورونا في الجسم بعد خمسة أيام من الوفاة
دراسة تثبت بقاء كورونا في الجسم بعد خمسة أيام من الوفاة
الساعة 03:20 مساءً (متابعات)

أثبتت دراسة ألمانية نشرت في دورية الطب الداخلي، أن فيروس «كوفيد 19» ظل موجودا في مختلف أعضاء الجسم، بعد خمسة أيام من وفاة عدد من المرضى، تم تشريحهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على الفيروس في جثث المصابين بـ«كورونا»، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يستكمل فيها الباحثون دراسة عدد كاف من الحالات.



وشملت الدراسة 12 جثة، بينما كان معدل العمر عند المتوفين 73 عاماً. وقام أطباء الطب الشرعي وعلماء وباحثون، في المركز الجامعي بهامبورغ، بدراسة كل جثة على حذا، وأجروا فصوحات، بأجهزة المسح المقطعي، وفحصوا أنسجة أعضاء الجسم بدقة، مستخدمين تقنيات متطورة.

ومن النتائج التي عثر عليها الباحثون، وجود تجلطات دموية، في مجرى الدم بالجهاز التنفسي، ما تسبب في الوفاة على الأرجح.

ولم تكن الرئتين العضو الوحيد، الذي تعرض لهجوم «كوفيد 19»، وفقا لنتائج الدراسة، ولكن الفيروس كان حاضراً، أيضا، في البلعوم، عند تسع حالات؛ بالإضافة إلى الكبد والقلب والكلينتين.


آخر الأخبار