الثلاثاء 26 مايو 2020
الرئيسية - تقارير وحوارات - المهرة..جهود سعودية ترسّخ الأمن وتلبّي تطلعات اليمنيين
المهرة..جهود سعودية ترسّخ الأمن وتلبّي تطلعات اليمنيين
الساعة 11:42 مساءً (خاص)

تبذل المملكة العربية السعودية جهودًا متواصلة مع الحكومة اليمنية الشرعية في محافظة المهرة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، وتفعيل أجهزة الجيش والأمن، وإيقاف عبث ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، ومكافحة عمليات التهريب وملاحقة أنشطة الجماعات الإرهابية والقضاء عليها.

 



جهود ومشاريع سعودية تنموية وخدمية متنوعة ومستمرة في المهرة لتلبية تطلعات المواطنين، رغم كلّ محاولات الخارجين عن القانون الذين يحاولون افتعال الأزمات وتنفيذ أجندات خارجية لا تريد مصلحة اليمن ولا مصلحة المهرة، وكلُّ ما يهمها هو نشر الفوضى، وحرمان المواطنين من الاستقرار وحق العيش الكريم.

 

أسهم تحالف دعم الشرعية في اليمن بشكل كبير في تثبيت الأمن الاستقرار في محافظة المهرة، من خلال تدريب وتأهيل الوحدات اليمنية المختلفة، ودعمها بالأجهزة والمعدات اللازمة، والرفع من قدراتها من أجل ضبط عمليات التهريب في المنافذ.

 

وصرَّح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن تركي المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تدعم جهود الحكومة اليمنية الشرعية للتصدي لمثل هذه الأعمال الخارجة عن القانون، ولن يكون هناك أي تسامح لمحاولات تقويض الأمن والاستقرار وجهود الحكومة اليمنية الشرعية والتحالف في الحدِّ من عمليات التهريب ونشاطات جماعات الجريمة المنظمة.

 

وأطلقت المملكة العربية السعودية مشاريع تنموية في محافظة المهرة عززت من استقرارها وأمنها، وأسهمت في ترابطها الاجتماعي وانتعاشها الاقتصادي، إضافة إلى تقديمها مساعدات إغاثية وإنسانية استفاد منها عدد كبير من أبناء المهرة، وتبنيها مئات المشاريع الخدمية والتنموية في المحافظة، ومساندة السلطة المحلية لتفعيل وتحسين خدمات المؤسسات، وفي مقدمتها الكهرباء، من أجل التخفيف من معاناة المواطنين في ظلِّ انقطاع الكهرباء الذي كانت تشهده المحافظة، إضافة إلى المشاريع التعليمة المتنوعة، ومنها تأهيل المدراس وتأثيثها، وطباعة الكتب، وتوفير المستلزمات الدراسية.

 

ويعمل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على دعم الأمن الداخلي في المحافظات اليمنية؛ من أجل حماية المدنيين والمنشآت والمصالح الخاصة والعامة، وذلك من خلال تنفيذ مشروع (مبنى الأمن القومي ومكافحة الإرهاب) في محافظة المهرة شرقي اليمن، وتضمن المشروع بناء مركز القيادة، والضيافة، وسكن الضباط والأفراد، ومسجد، وساحة تدريب، ومطعم.

 

ونفّذ البرنامج أيضًا مشروع (مباني ومراكز الحدود الأمنية) في محافظة المهرة، وتتبعه ستة مراكز بحرية على ساحل بحر العرب، وثلاثة مراكز برية على الحدود العمانية.

 

تأتي هذه المبادرات ضمن أنشطة التنمية في المحافظات اليمنية، وتوفير الخدمات الأساسية لتأهيل المؤسسات الحكومية، وضبط عصابات قطّاع الطرق، والمحافظة على ممتلكات الدولة من عبث ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، والأذرع المرتبطة بها ممن يروج لنشر الفوضى في المحافظة.


آخر الأخبار