السبت 28 مارس 2020
الرئيسية - طب وصحة - تونس تسجل سادس وفاة بـ«كورونا»
تونس تسجل سادس وفاة بـ«كورونا»
الساعة 10:26 مساءً (متابعات)

سجّلت تونس، اليوم (الخميس)، وفاة سادس مريض من ضحايا فيروس «كورونا المستجد» (كوفيد - 19)، فيما توقّعت مصادر طبية أن تسجل البلاد ذروة الإصابات بالفيروس بعد شهر من الآن، مؤكدة أن تسجيل الحالة الوبائية لحالات عدوى أفقية بين أشخاص لم يسافروا أو يخالطوا مصابين بالوباء يفترض اتّخاذ تدابير وقائية أكثر من خلال الحفاظ على مسافة الأمان والالتزام بشروط حفظ الصحة.

وبلغ عدد الإصابات المؤكدة حدود 173 حالة، في انتظار الكشف عن المزيد من نتائج التحاليل المخبرية. واستحوذت العاصمة التونسية والمدن المجاورة لها (أريانة، وبن عروس، ومنوبة) على أكبر نصيب من الإصابات بنحو 100 إصابة.



وفي السياق ذاته، أكد شكري حمودة مدير الرعاية الصحية الأساسية في وزارة الصحة التونسية في تصريح لـ«وكالة الأنباء لتونسية الحكومية»، أن «إجراء مسح شامل للعينات المشتبه بإصابتها بالوباء سيفضي إلى تسجيل حصيلة أكبر للمصابين مما تم تسجيله خلال الفترة الماضية». ولاحظ أن «الزيادة في عدد التحاليل المخبرية للعينات من 100 تحليل إلى 200 تحليل يومياً نجم عنها تضاعف عدد الحالات المصابة المؤكدة، من 30 إلى 59 حالة إصابة مؤكدة بين يوم وآخر».

وكانت وزارة الصحة التونسية طمأنت التونسيين إلى أن لديها من الدواء ما يكفي لمعالجة 20 ألف مصاب بفيروس «كورونا»، مؤكدة أنها ستعتمد إجراء جديدا يمكنها من حصر مناطق تفشي الفيروس، والوقاية من أخطار انتشاره في كل مناطق البلاد بعد وصوله إلى 18 ولاية (محافظة) من 24 في تونس.

ويتعلق الأمر باستبيان سيتلقاه الأشخاص عبر إرسالية قصيرة تتضمن بعض الأسئلة المتعلقة بالوضع الصحي والاجتماعي، وما إذا كان المعني بالأمر على اتصال بمن عادوا من الخارج.

ولم تمنع الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها السلطات التونسية على غرار حظر التجوال من السادسة مساء إلى السادسة صباحاً والحظر الصحي الكامل، من تسجيل حالات إصابة مؤكدة جديدة، وبات العدد يرتفع يوماً بعد آخر، حتى إن بعض التوقعات تشير إلى تسجيل أكثر من 500 إصابة مؤكدة مع نهاية مارس (آذار) الحالي.


آخر الأخبار