الخميس 27 فبراير 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - الرئيس علي ناصر: هادي فقد سلطته في اليمن ومن وقع اتفاق الرياض "اشتراكيان"
الرئيس علي ناصر: هادي فقد سلطته في اليمن ومن وقع اتفاق الرياض "اشتراكيان"
الساعة 11:31 صباحاً (متابعات)

قال الرئيس اليمني الأسبق علي ناصر محمد‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‬ربه‭ ‬منصور‭ ‬فقد‭ ‬تأثيره‭ ‬وسيطرته‭ ‬وسلطته‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬منذ‭ ‬مغادرته‭ ‬صنعاء‭ ‬وعدن،‭ ‬وبقي‭ ‬خارج‭ ‬الوطن‭ ‬منذ ‬2015م‭ ‬وحتى‭ ‬اليوم‭

وأوضح محمد في حوار مع صحيفة الزمان  ‭ ‬طالبت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مرة‭ ‬باعتباره‭ ‬رئيساً‭ ‬للبلاد‭ ‬بأن‭ ‬يعود‭ ‬إلى‭ ‬وطنه‭ ‬الذي‭ ‬يتسع‭ ‬له‭ ‬وللجميع،‭ ‬ولكن‭ ‬يبدو‭ ‬أنه‭ ‬طاب‭ ‬لهم‭ ‬المقام‭ ‬في‭ ‬فنادق‭ ‬الرياض‭ ‬وأبوظبي‭ ‬والقاهرة‭ ‬وقطر‭ ‬وإسطنبول‭ ‬وعُمان،‭ ‬والذي‭ ‬يدفع‭ ‬الثمن‭ ‬هو‭ ‬الشعب. ‬وللأسف لم يعد يستمع نصائحنا ونصائح الآخرين ".

وأردف محمد "الحوثيون‭ ‬دخلوا‭ ‬صنعاء ‭‬2014م‭ ‬بتواطؤ‭ ‬ودعم‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬علي‭ ‬عبد‭ ‬الله‭ ‬صالح‭ ‬وصمت‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬ربه‭ ‬منصور‭ ‬لأنه‭ ‬عند‭ ‬سقوط‭ ‬عمران‭ ‬بيد‭ ‬الحوثيين‭ ‬قال‭ ‬إنها‭ ‬عادت‭ ‬إلى‭ ‬الوطن. ‬ونحن‭ ‬لسنا‭ ‬بصدد‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الماضي‭ ‬لأنه‭ ‬أصبح‭ ‬في‭ ‬ذمة‭ ‬التاريخ. ‬".



وأضاف "حظي‭ ‬دخول‭ ‬الحوثيين‭ ‬إلى‭ ‬صنعاء‭ ‬بمباركة‭ ‬البعض‭ ‬عندما‭ ‬رفعوا‭ ‬شعار‭ ‬إسقاط‭ ‬حكومة‭ ‬الفساد‭ ‬وإسقاط‭ ‬الجرعة،‭ ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬مطلبا‭ ‬جماهيريا‭ ‬آنذاك‭ ‬لقي‭ ‬تجاوب‭ ‬الشارع،‭ ‬ومنذ‭ ‬ذلك‭ ‬التاريخ‭ ‬وهم‭ ‬يحكمون‭ ‬صنعاء. ‬وكنت‭ ‬قد‭ ‬نبهتهم‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬2014‭ ‬عندما‭ ‬التقيت‭ ‬بوفد‭ ‬منهم‭ ‬ونصحتهم‭ ‬ألّا‭ ‬يدخلوا‭ ‬الجنوب‭ ‬ولا‭ ‬يقربوا‭ ‬من‭ ‬باب‭ ‬المندب،‭ ‬ولا‭ ‬يقربوا‭ ‬من‭ ‬شرعية‭ ‬عبد‭‬ربه‭ ‬منصور‭ ‬ولا‭ ‬يستفزوا‭ ‬الجيران‭.. ‬هذه‭ ‬خطوط‭ ‬حمراء‭ ‬تتقاطع‭ ‬فيها‭ ‬وحولها‭ ‬مصالح‭ ‬إقليمية‭ ‬ودولية‭ ‬لن‭ ‬يسمح‭ ‬لأحد‭  ‬باللعب‭ ‬فيها،‭ ‬لكن‭ ‬للأسف‭ ‬عملوا‭ ‬بعكس‭ ‬ذلك‭ ‬بدعم‭ ‬وتشجيع‭ ‬من‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬علي‭ ‬عبد‭‬الله‭ ‬صالح‭ ‬وأطراف‭ ‬أخرى،‭ ‬وقد‭ ‬أدى‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬الحرب‭ ‬وتحت‭ ‬هذا‭ ‬المبرر‭ ‬أُعلنت‭ ‬عاصفة‭ ‬الحزم‭ ‬التي‭ ‬مازالت‭ ‬مستمرة‭ ‬منذ 2015.‬حسب قوله 

وبخصوص اتفاق الرياض قال محمد ‬ليس‭ ‬ضد‭ ‬اتفاق‭ ‬الرياض‭ ‬الذي‭ ‬وقّع‭ ‬بين‭ ‬الحكومة‭ ‬الشرعية‭ ‬والمجلس‭ ‬الانتقالي‭ ‬بإشراف‭ ‬دولتي‭ ‬الإمارات‭ ‬والسعودية،‭ ‬وأضاف‭ ‬ناصر‭ ‬محمد: "‬تابعنا‭ ‬توقيع‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق،‭ ‬وكنا‭ ‬نأمل‭ ‬أن‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬انفراج‭ ‬وتحقيق‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬عدن‭ ‬المنكوبة‭ ‬والوطن‭ ‬الجريح. وكما ‬هو‭ ‬معروف‭ ‬أن‭ ‬الموقعين‭ ‬عليه‭ ‬من‭ ‬قيادة‭ ‬الحزب‭ ‬الاشتراكي‭ ‬اليمني،‭ ‬الخنبشي‭ ‬عضو‭ ‬مكتب‭ ‬سياسي،‭ ‬والخبجي‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬مركزية،‭ ‬وذلك‭ ‬بعد‭ ‬انتقالهم‭ ‬من‭ ‬موقع‭ ‬إلى‭ ‬آخر،‭ ‬وهذا‭ ‬قرارهم‭ ‬وخيارهم‭. ‬ولكن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يهمنا‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬هذان‭ ‬الرفيقان‭ ‬ومن‭ ‬يمثلونهما‭ ‬بالمساهمة‭ ‬في‭ ‬حل‭ ‬الأزمة‭".


آخر الأخبار