الاثنين 6 ابريل 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - تقرير أممي يظهر جانبا من فساد الحوثيين
تقرير أممي يظهر جانبا من فساد الحوثيين
الساعة 08:50 صباحاً (متابعات)
كشف فريق خبراء مجلس الأمن المعني باليمن عن عمليات فساد تتورط فيها جماعة الحوثي المسلحة وخاصة في مجال النفط. وأظهر التقرير جانباً من فساد الحوثيين في تجارة النفط والجبايات والضرائب وتفاصيل جديدة عن تلك المصادر، موضحاً إن واردات تجارة الوقود طالما شكلت المصدر الرئيس لإيرادات مليشيا الحوثيين.  وبحسب ما أفاد التقرير فإن ما جمعته مليشيات الحوثي من عائدات الجمارك والضرائب على واردات الوقود في مناطق سيطرتها يقدر بـ 22.5 مليار ريال خلال 2019م بالرغم من أنها لاتمثل مصدر رئيسي لإيرادات الجماعة.  كما حقق الفريق في حالات تتعلق بواردات الوقود الممولة من مصادر خارجية، والتي يتولى إدارتها عناصر يعملون بالنيابة عن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، حيث جمع الفريق مستندات صادرة عن المستوردين/مستلمي الشحنة (ماتريكس أويل ، ايلاف اليمن والبركة) تشير الى أنه تم تحميل أربع صهاريج في الموانئ الايرانية في حين ذكرت المستندات زوراً أن الوقود تم تحميله في عمان. وأضاف إن عملية تجارة النفط وتهريبه من ايران يشمل انشاء حسابات مصرفية في عمان تتولى إدارة حركة الأموال بين ايران والى مليشيات الحوثي، مشيراً أنه تبين إن الاتجار بالنفط عبر التمويل من مصادر خارجية مصدرها ايران وانشاء أسواق سوداء في الداخل تديرها قيادات في مليشيات الحوثي يمثل مصدر إثراء غير مشروع وتعتمد عليه الجماعة كمصدر مهم لتمويل حربها.  كما بحث الفريق بالإتجار غير المشروع بالأسلحة من و الى اليمن والذي من الممكن استخدام ايراداته لصالح الأفراد المدرجين في قائمة الجزاءات، أو لتمويل أعمال تهدد السلام والأمن في اليمن، موضحاً إن تاجر السلاح القيادي الحوثي فارس مناع يبرز كواحد من المتورطين في عملية تهريب واستيراد الأسلحة. وأشار إلى إن أبرز عملية جرى توثيقها صفقه توريد 8000 قطعة مسدس تحمل اسم نجل فارس مناع، أديب مناع وشركة مرتبطة بهم تحت اسم " Itkhan " مع رقم فاكس في اليمن، ولدى الفريق أدلة على أن شركة Itkhan للتجارة العامة والصيد الواقعة في Trading Avenue بجيبوتي، قد استلمت مدفوعات من اليمن لصفقات من الأسلحة عبر حساب بنكي في البنك التجاري الدولي بجيبوتي.

آخر الأخبار