الخميس 27 فبراير 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - ثلاثة سيناريوهات محتملة للحرب في نهم
ثلاثة سيناريوهات محتملة للحرب في نهم
ثلاثة سيناريوهات للحرب في نهم
الساعة 08:47 مساءً (متابعات )

تتوقع أحدث سيناريوهات المواجهات المشتعلة في جبهة نهم في شرق صنعاء، بأن تتوقف المعارك، دون حدوث أي تقدم للأطراف المتحاربة، قوات الحكومة المعترف بها دوليا، وجماعة الحوثي المسلحة.

عن هذا يتحدث رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث، عبدالسلام محمد، وقال هناك ثلاثة سيناريوهات محتملة للمعركة التي تخوضها قوات الجيش اليمني منذ أيام مع مسلحي جماعة الحوثي في جبهة نهم.



وأوضح، عبد السلام، أن من أسباب تحريك الحوثي لجبهة نهم جاء بعد تصعيد أمريكي إيراني في المنطقة، مضيفاً أن "إيران ترى في تحرك الحوثي إلى باب المندب أمر مهم في حال حصلت مواجهة محتملة، لتتمكن طهران من إغلاقه بالتوازي مع مضيق هرمز، وتهديد ممر الملاحة الدولية ولذلك سارع الحوثي لتأمين ظهره، ومحاولة إسقاط أهم جبهة للحكومة اليمنية قريبة منه، وهي نهم".

وأشار إلى أن التحالف الذي تقوده الرياض "سيوازن بين منع جبهة نهم من السقوط وضمان عدم ذهاب الجيش الى صنعاء، وهذه استراتيجية استنزاف لطالما مكنت الحوثي أكثر".

وقال رئيس مركز أبعاد أن هناك ثلاثة سيناريوهات لجبهة نهم، الأول أن "تتوقف المعارك دون خسارة أي من الطرفين للمناطق التي يسيطر عليها، موضحا أن هذا السيناريو هو الأقوى".

أما السيناريو الثاني، فيوضح أنه "ربما يحقق الحوثي هدفه في السيطرة على جبهة نهم، وإزاحة الجيش إلى مأرب، وبالتالي تكون صنعاء صافية له، ثم يسهل له ذلك مهاجمة مأرب والتمدد إليها".

فيما يكمن السيناريو الثالث في "عدم اتخاذ التحالف العربي والشرعية قرارا بدعم الجيش للتقدم إلى أرحب، كون ذلك يفرض على التحالف تقديم دعم لوجستي ومالي ومعلوماتي، وهو ما لم يتحقق إلى الآن".


آخر الأخبار