الأحد 5 يوليو 2020
الرئيسية - عربية ودولية - احتجاجات في إيران لليوم الثاني والمتظاهرون يهتفون ضد النظام
احتجاجات في إيران لليوم الثاني والمتظاهرون يهتفون ضد النظام
الساعة 01:54 صباحاً (متابعات)

أشارت تغريدات كثيرة على موقع «تويتر» إلى أن عشرات المحتجين احتشدوا لليوم الثاني على التوالي في إيران، مرددين هتافات مناهضة للسلطات، في أعقاب إقرار الجيش بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية عن طريق الخطأ، بعدما ظل لأيام ينفي مسؤوليته.

 



وحسب التغريدات، هتف المحتجون الذين احتشدوا في شارع أمام جامعة في طهران: «يكذبون ويقولون إن عدونا أميركا، عدونا هنا».

 

وتجمع المحتجون في مدن أخرى أيضاً منها أصفهان، جنوب طهران.

 

وكانت وسائل إعلام مرتبطة بالدولة أفادت بخروج احتجاجات مساء أمس (السبت)، بعد قليل من إقرار الجيش بإسقاط الطائرة يوم الأربعاء، واعتذاره.

 

وذكرت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية شبه الرسمية، في تقرير نادر، السبت، عن احتجاجات مناوئة للحكومة، أن محتجين رددوا هتافات ضد السلطات العليا للبلاد في طهران، وذلك بعد إقرار «الحرس الثوري» بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

 

وقالت «فارس» إن المتظاهرين في الشارع مزقوا أيضاً صوراً لقاسم سليماني، قائد «فيلق القدس» بـ«الحرس الثوري» الذي قتلته واشنطن في ضربة بطائرة مسيرة.

 

وعرضت الوكالة التي ينظر لها على نطاق واسع باعتبارها مقربة من «الحرس الثوري»، بحسب وكالة «رويترز» للأنباء، صوراً لمجموعة من الناس وصورة ممزقة لسليماني. وذكرت وكالة «فارس» أن عدد المحتجين يقدر بنحو 700 إلى ألف شخص.

 

وحذَّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب النظام الإيراني من ارتكاب «مجزرة أخرى بحق متظاهرين سلميين»، بعد تفريق تجمع لطلاب في طهران مساء السبت، إحياءً لذكرى ضحايا الطائرة الأوكرانية.

 

وأطلق الرئيس الأميركي التحذير الذي أشار فيه إلى طريقة تعاطي السلطات الإيرانية مع حركة الاحتجاجات التي خرجت في نوفمبر (تشرين الثاني)، إثر قرار زيادة أسعار الوقود، والتي شهدت قمعاً دامياً بحسب منظمة العفو الدولية.

 

وكتب ترمب على «تويتر» باللغتين الإنجليزية والفارسية، متوجهاً إلى الشعب الإيراني بالقول إنه يقف «إلى جانبه». وأضاف: «نحن نتابع تظاهراتكم عن كثب، وشجاعتكم تُلهمنا».


آخر الأخبار