الخميس 24 سبتمبر 2020
الرئيسية - أخبار اليمن - تصاعد ظاهرة الإختطافات للفتيات والأطفال في العاصمة صنعاء
تصاعد ظاهرة الإختطافات للفتيات والأطفال في العاصمة صنعاء
الساعة 06:54 مساءً (متابعات/ خاصة)

أطلق حقوقيون وإعلاميون ونشطاء، حملة على منصات التواصل الاجتماعي، ضد جرائم اختطاف الفتيات والأطفال في مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن.

وتهدف الحملة، التي انطلقت تحت شعار " #اعيدو_ابنتي " إلى لفت أنظار المنظمات الحقوقية المحلية والدولية، إلى جرائم الاختطاف التي تتفاقم يوما عن آخر في مناطق نفوذ الحوثيين، ويدفع ثمنها الأطفال والفتيات، وسط صمت من جانب الميليشيا.



كما تهدف أيضا إلى حث الأسر على الإبلاغ عن وقائع الاختطاف، كون كثير من الأسر تمتنع عن تقديم بلاغات باختطاف أطفالها، خاصة الفتيات، خشية من "العار".

وخلال العامين الأخيرين تصاعدت جرائم اختطاف الأطفال، خاصة الفتيات في عمر ما بين ( الـ10 والـ7 أعوام) بمناطق سيطرة مليشيات الحوثي، سيما في صنعاء وذمار وإب.

وتفيد المصادر، أنه خلال شهرين فقط سجلت إحدى عشرة حالة اختطاف لأطفال (سبع إناث وأربعة ذكور) في صنعاء فقط.

وأشار ناشطون إلى أن عمليات الاختطاف للأطفال صارت تتم في وضح النهار ومن أمام منازل الضحايا بدون أي خوف أو قلق، وهو ما يعني وجود عصابات تمارس جريمة منظمة.

وتداول الناشطون صوراً للطفلة سمية الأسلمي، آخر الأطفال المفقودين، والتي اختُطفت مساء الجمعة الماضية من أمام منزل عائلتها في شارع 16 بحي هايل وسط صنعاء.


آخر الأخبار