الأحد 19 يناير 2020
الرئيسية - بوابتي الرياضي - "خليجنا واحد".. هكذا نشرت الرياضة التفاؤل بين الخليجيين
"خليجنا واحد".. هكذا نشرت الرياضة التفاؤل بين الخليجيين
الساعة 07:54 مساءً (الاناضول)

"خليجنا واحد" كان هتاف عشرات من المواطنين البحرينين فور وصولهم إلى الدوحة لمتابعة مباراة بلادهم في بطولة كأس الخليج الحالية.

شقيق أمير قطر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني قال عبر حسابه في تويتر الجمعة "اعتقد البعض في فترة من الفترات أن الخليج ليس كما كان.. لكن خليجي24 أثبت للكل أن خليجنا واحد و شعبنا واحد."

يأتي هذا تعليقاً وتفاعلاً مع حالة الروح الرياضية التي تمتعت به مباراة قطر والسعودية بين لاعبي الفريقين الخليجية رغم التوتر السياسي بين بلديهما."

في حين نشر عدد من مواطني الدولتين الخليجيتين رسائل إيجابية في التعامل الاخلاقي في قطر؛ حيث حصل الجمهور القطري إشادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب وقوفهم احتراما أثناء عزف النشيد الوطني السعودي، بل وتصفيقهم عقب انتهاء العزف، قبيل مباراة السعودية وقطر في نصف نهائي كأس الخليج لكرة القدم.

كما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي كسابقة من نوعها مقطع فيديو يظهر فيه أكرم عفيف لاعب منتخب قطر وهو يصطحب لاعبين من منتخب السعودية في جولة بشوارع الدوحة عقب فوز "الأخضر" السعودي على "العنابي" بهدف نظيف الخميس في نصف نهائي كأس الخليج بكرة القدم (خليجي 24).

ويظهر مقطع الفيديو -الذي نشره اللاعب السعودي هتان باهبري على صفحته في إنستغرام- المهاجم السعودي وعفيف -أفضل لاعب في آسيا- وهما يستعدان لجولة بسيارة اللاعب القطري.

وكان واضحا الود بين اللاعبين ، إذ هنأ عفيف باهبري بتأهله لنهائي البطولة، وتمنى فوز منتخب السعودية باللقب الخليجي للمرة الرابعة في مسيرته.

 



فيما بارك باهبري لعفيف حصوله على جائزة أفضل لاعب في آسيا.


كما شكر رئيس اتحاد كرة القدم السعودي، ياسر المسحل، نظيره القطري، والجماهير التي حضرت لمباراة المنتخبين في نصف نهائي كأس الخليج، الخميس.

وقال في تصريح لـ"القنوات السعودية الرياضية"، في أعقاب المباراة، "أشكر رئيس الاتحاد القطري الشيخ حمد بن خليفة على حسن الاستقبال والتنظيم"، متوجها بالشكر للجماهير القطرية التي تفاعلت مع المباراة بروح رياضية عالية.

وعرفت الأسابيع القليلة الماضية رواجاً لتقارير تتحدث عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية قد تحصل خلال القمة، بعد فرض حصار شامل على قطر من قِبل السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، منذ عام 2017، بدعوى دعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة بشدة، معتبرةً أنه للسيطرة على قرارها السيادي.

وما عزز تلك الأنباء مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين على المشاركة في بطولة كأس الخليج (خليجي 24)، التي تحتضنها قطر حاليا، بعد رفضهم المشاركة سابقا.


آخر الأخبار