الأحد 8 ديسمبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - بعد صمت طويل القيادي المؤتمري أحمد الكحلاني يوجه رسالة لأعداء الرئيس السابق
بعد صمت طويل القيادي المؤتمري أحمد الكحلاني يوجه رسالة لأعداء الرئيس السابق
الساعة 11:27 مساءً (متابعات/ خاصة)

في رسالة طويلة تم تداولها في وسائل التواصل الاجتماعي، حاول القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام (أحمد محمد الكحلاني) الخروج بماء الوجه وذرف الدموع على صالح.

يأتي هذا قبل حلول الذكرى الثانية لمقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح على يد حلفائه الحوثيين في الثاني من ديسمبر 2017م.



 

 

الكحلاني أشار إلى مناقب صالح موضحا أنه كان بشر أصاب وأخطأ، منتقدا في نفس الوقت ثورة الربيع العربي 2011 وثورة الحوثيين التي بدأت في 2014م.

مؤكدا بأن صالح مهما طال الجدل حول فترة حكمه بين مؤيد ومعارض ومنكر لأي إنجازات فإن الرجل قد رحل وكان يجب الحفاظ على ما تحقق في عهده.

الكحلاني هاجم التحالف أو بالأصح الأشقاء الخليجين كما هاجم المعارضة متهما إياها بأنها أقامت ثورة لإسقاط نظام صالح لكن الحقيقة أنهم اسقطوا الدولة بكلها.

وقد دعا في نهاية رسالته خصوم صالح إلى تركه وعدم الإساءة إليه في قبره.

يذكر أن الكحلاني الذي ينحدر من أسرة هاشمية قليل الظهور منذ فترة، حيث وأنه يقيم خارج البلاد ما يعني أنه على خلاف مع الحوثيين أو يخشى تصفيته، وهو الذي تنقل كثيرا في مناصب عليا أيام صالح أهمها أمين العاصمة ومحافظ عدن ووزير الدولة.

كما أنه ضمن جناح السفير أحمد علي وكان قد رفض الذهاب لحضور جلسة مجلس النواب في سيئون بداية العام الجاري برئاسة زميله في البرلمان سلطان البركاني ضمن مجموعة من النواب مثل نجل حمود خالد الصوفي وآخرين.


آخر الأخبار