الاثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية - منوعات - "الجنية" تعود بأنجلينا جولي إلى السينما بعد فراق براد بيت
"الجنية" تعود بأنجلينا جولي إلى السينما بعد فراق براد بيت
الساعة 09:28 مساءً (متابعات )

لم تشارك الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي بأي عمل سينمائي طوال السنوات الماضية عقب انفصالها عن الممثل الأمريكي براد بيت، إلى أن عادت النجمة مؤخرا لعالم السينما وتحدثت عما ساعدها على الخروج من أزمتها التي "أفقدتها قوتها"!

 



 بدء عرض الجزء الثاني من فيلم الخيال الأمريكي "ماليفسنت" بطولة أنجلينا جولي، لتعود النجمة الأمريكية لعالم الأضواء في بعد مرور أربع سنوات منذ مشاركتها الأخيرة بعمل سينمائي من خلال دور جنية تسعى للانتقام.

 

وعندما شاركت جولي بالجزء الأول من الفيلم، الذي تم عرضه منذ أكثر من أربع سنوات ماضية، كان يجمعها بزوجها السابق الممثل الأمريكي براد بيت علاقة بدت للجميع حينها الأسعد على الإطلاق.

 

وأدلت جولي اليوم الأحد (20 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) بتصريحات صحفية لموقع The Sun البريطاني تحدثت فيه عما ساعدها للخروج من أزمتها عقب الانفصال عن زوجها، والتي يربطها به 6 أبناء قاموا بتبني ثلاثة منهما.

 

وصفت جولي السنوات القليلة الماضية في حياتها بأنها "لم تكن الأسهل لعدم شعورها بالقوة" مؤكدة على امتنانها للحصول على فرصة لعب أدوار شخصيات تقوم بجمع كل ما لديها من قوة، لأنها تذكرها بقدرتها على أن تكون قوية هي الأخرى قائلة: "أعتقد أنني أقوى قليلا".

 

كما أثنت الممثلة البالغة من العمر 44 عاما على الدور الذي لعبه أولادها لإخراجها من أزمتها معتبره إياهم مصدر قوتها إذ قالت: "لم أعمل لأن الأولاد كانوا بحاجة إلي في المنزل".

 

وأضافت جولي: "كل أب وأم يعلم أن بداخله قوة يزيد حجمها عند الشعور بالحاجة للنجاة والبقاء قويا من أجل الأبناء ومن أجل إخراجهم من أي أزمة".

 

وكان محبي النجمة الأمريكية وزوجها قد أصيبوا بالصدمة عند سماع خبر انفصالهما، والذي تكلف 300 مليون دولار أمريكي وفقا لتقارير إعلامية، بعد علاقة استمرت لـ 12 عاما.

 

د.ب./ ع.خ


آخر الأخبار