الثلاثاء 22 اكتوبر 2019
الرئيسية - أخبار اليمن - بعد تكتم شديد حول مصرعمها مليشيا الحوثي تشيع عدد من قياداتها الميدانية البارزة
بعد تكتم شديد حول مصرعمها مليشيا الحوثي تشيع عدد من قياداتها الميدانية البارزة
الساعة 08:26 مساءً (متابعات/ خاصة)

اعترفت ميليشيات الحوثي، الأحد، بمقتل عدد من عناصرها، بينهم قيادات ميدانية كبيرة، خلال المعارك مع قوات الجيش اليمني وغارات تحالف دعم الشرعية، وذلك بعد أيام من التستر على مقتلهم.


وأعلنت وكالة الأنباء الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، عن تشييع 8 من قتلى الميليشيات، بينهم اللواء محمد علي دعبش، والعميد أحمد يحيى شرويد، بالإضافة إلى ملازم وخمسة جنود.




ولم تشر الوكالة إلى مكان مقتل هؤلاء، إلا أن صورهم المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير الى أن العميد شرويد، قتل في مديرية ساقين بمحافظة صعدة (المعقل الرئيس للحوثيين) في الخامس من الشهر الجاري، بينما قتل اللواء دعبش في مديرية حيدان، بتاريخ الـ18 من الشهر ذاته.
وحضرت قيادات حوثية بارزة مراسم التشييع لهؤلاء القتلى من قياداتها في العاصمة صنعاء.
وكان اللواء دعبش قائداً لمحور البيضاء التابع للمنطقة العسكرية الرابعة وسط اليمن، وانتقل قبل أسابيع إلى محافظة صعدة، فيما كان العميد شرويد مديراً لمديرية الاستخبارات والمعلومات بالمنطقة الرابعة أيضاً.
وتحدث نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن اللواء دعبش قتل مع عدد من مرافقيه في غارة لطيران التحالف، الجمعة الماضية.
وانتقل دعبش من البيضاء إلى صعدة مؤخراً، وقال نشطاء إن انتقاله جاء بعد مقتل اللواء أمين الحميري قائد محور صعدة السابق، الذي قتل مع سبعة من مرافقيه بغارة لطيران التحالف في مديرية كتاف بصعدة، أواخر أغسطس الماضي، وعين خلفاً له.


آخر الأخبار