الاربعاء 13 نوفمبر 2019
الرئيسية - تقارير وحوارات - الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن انتحار الملياردير جيفري ابستين
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن انتحار الملياردير جيفري ابستين
الساعة 11:17 مساءً (متابعات/ خاصة)

أثارت قضية الملياردير المنتحر، جيفري ابستين تساؤلات، بسبب ما اكتنفها من غموض، لكن معلومات جديدة كشفت عن تفاصيل متعلقة بالقضية، حيث تبين أن رجل الأعمال المتهم باستغلال القاصرات جنسيًا، كان يرسلهن للأطباء ليصفوا لهن أدوية مضادة للاكتئاب.

وتحدثت الفتيات عن مواعيد مع أطباء من مختلف التخصصات، منهم أطباء أسنان وأمراض نسائية وأطباء نفسيين، حيث كان ابستين يدفع مقابل الفحص.



وكان ابستين يحرص على أن تستعمل كل واحدة منهن وسيلة لمنع الحمل، وأن تكون سليمة من الأمراض التي تنتقل جنسيًا.وقالت المشتكية ”فيرجينيا غيوفر“ في لقاء مع صحيفة ”ميامي هيرالد“ الأمريكية، إن ”أحد الأطباء وصف لي (زاناكاس)، متسائلة ”أي طبيب، من المفروض أنه يحمي مرضاه، يصف هذا الدواء لنساء شابات؟“.

وزاناكس، هو عقار يستخدم لعلاج اضطرابات القلق المعتدلة والشديدة ونوبات الهلع، كما يستخدم كعلاج إضافي للقلق المرتبط بالاكتئاب المعتدل.

أما المشتكية ”سارا رانسوم“ فتحدثت عن مانع الحمل مصنوع من ”ليثيوم“، الذي يستعمل أيضًا في علاج الاضطرابات ثنائية القطب، وهو معدن يدخل كذلك في علاج الهوس و الاكتئاب.

ورفضت ”رانسوم“ تصديق جهل محيط الملياردير بما كان يفعله، مبينة أن ذلك ”كان واضحًا على وجوهنا وكنا محطمات تحت تأثير الأدوية“.

وعلق برادلي ادواردس، محامي إحدى المشتكيات، على موضوع الأدوية، بأنه كان يدخل في إطار ما وصفه بـ“عملية التلاعب النفسي“.


آخر الأخبار