الاثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية - بوابتي الرياضي - تقرير : دفاع نابولي صداع في رأس أنشيلوتي قبل موقعة ليفربول
تقرير : دفاع نابولي صداع في رأس أنشيلوتي قبل موقعة ليفربول
الساعة 02:26 مساءً (متابعات)



nbsp;يستعد نابولي الإيطالي، لمواجهة نظيره ليفربول الإنجليزي، على ملعب سان باولو، مساء اليوم الثلاثاء، في منافسات الجولة الافتتاحية من مرحلة دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

ويتطلع الفريق الإيطالي للسير على خطى الموسم الماضي، عندما وقع رفقة ليفربول في ذات المجموعة، وتمكن من تحقيق الفوز في لقاء الذهاب والذي أقيم أيضًا بملعب سان باولو.

وسيكون كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنابولي، أمام مهمة صعبة حيث يتعين عليه إيجاد طريقة مناسبة لإيقاف مسلسل استقبال الأهداف الذي يعانى منه الفريق في الموسم الحالي بالدوري الإيطالي.

ثغرات دفاعية

أبرم نابولي صفقات مميزة على المستوى الدفاعي خلال فترة الانتقالات الصيفية، بعدما تعاقد مع كوستاس مانولاس من نابولي، بجانب ضم جيوفاني دي لورينزو من إمبولي، وحافظ على قوامه الأساسي باستثناء التخلي عن راؤول ألبيول، الذي عاد للعب بالليجا عبر بوابة فياريال.

ورأى الكثيرون أن نابولي أصبح أكثر قوة بضم أحد أفضل المدافعين في الكالتشيو (مانولاس)، والذي سيشكل ثنائية قوية قد تصبح الأفضل في الكالتشيو مع كاليدو كوليبالي، إلا أن دفاع الفريق ظهر بأسوأ صورة في أول مباراتين بالموسم.

في أول اختبار لدفاع نابولي بالموسم الجديد، أمام فيورنتينا، بدأ أنشيلوتي بثنائية كوليبالي ومانولاس، إلا أن الفريق استقبل 3 أهداف في المباراة التي انتهت بفوز نابولي (4-3).

وفي المباراة الثانية أمام يوفنتوس، واصل الخط الدفاعي تراجعه واستقبل 4 أهداف في الهزيمة من البيانكونيري (4-3)، بل وسجل كوليبالي هدف الفوز لليوفي بالوقت القاتل ليزيد من معاناة فريقه. 

وتمكن نابولي أخيرًا من الحفاظ على نظافة شباكه في مباراته الثالثة أمام سامبدوريا، في مباراة قرر فيها أنشيلوتي إراحة مانولاس قبل موقعة ليفربول المنتظرة بدوري الأبطال، وبدأ بكوليبالي وماكسيموفيتش. 

مثلث الرعب

سيواجه نابولي أحد أفضل الخطوط الهجومية في القارة العجوز، عندما يلعب أمام ليفربول الذي يتمتع بمثلب هجومي مُرعب والمكون من (صلاح، ماني وفيرمينو)، لاسيما وأن اللاعبين يتمتعون بتفاهم كبير مما يشكل خطورة على مرمى المنافس.

وتمكن ساديو ماني من المساهمة في تسجيل 7 أهداف في 6 مباريات بكل البطولات شارك فيها مع الريدز منذ بداية الموسم، بواقع 6 أهداف وتمريرة حاسمة.

فيما تمكن فيرمينو من المساهمة بتسجيل 6 أهداف في 7 مباريات، بواقع تسجيله هدفين وصناعة 4 آخرين.

أما محمد صلاح فشارك في 6 أهداف في 7 مباريات أيضًا، لكنه أحرز 4 أهداف فيما صنع هدفين. 

ويتطلع فريق أنشيلوتي للسير على خطى الموسم الماضي، بعدما نجح في التفوق على الفريق الأحمر، حيث حرم ليفربول من أنيابه الثلاثة بعدما شل حركتهم طوال المباراة وسط تألق كوليبالي الذي كان نجم اللقاء الذي انتهى 1 ـ 0 للفريق الإيطالي.
 


آخر الأخبار