السبت 14 ديسمبر 2019
الرئيسية - بوابتي الرياضي - المنتخب الوطني يستهل تصفيات كأسي العالم وآسيا بتعادل إيجابي أمام سنغافورة
المنتخب الوطني يستهل تصفيات كأسي العالم وآسيا بتعادل إيجابي أمام سنغافورة
الساعة 05:58 مساءً (متابعات)

استهل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مشواره في التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي العالم وآسيا، بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام مضيفه السنغافوري في اللقاء الذي جمعهما اليوم ضمن افتتاح الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة.

وتمكن منتخب سنغافورة بعد إضاعته فرصتين محققتين للتهديف، من افتتاح باب التسجيل عبر هدافه إحسان فندي بعد تلقيه كرة عكسية استقبلها وسددها رأسية سكنت شباك الحارس سالم عوض في الدقيقة 29، وكاد نفس اللاعب أن يضيف الهدف الثاني لكن كرته أخطأت الشباك اليمنية في الدقيقة 33.



وتدارك المنتخب الوطني خطورة سنغافورة ومن كرة مرتدة أرسل اللاعب أحمد السروري كرة بالمقاس وصلت للمتربص عبد الواسع المطري الذي سددها في قلب مرمى الحارس السنغافوري محرزا هدف التعديل في الدقيقة 36.

وقبل انتهاء الشوط الأول بلحظات تقدم المنتخب الوطني في النتيجة عن طريق محسن قراوي الذي كسر مصيدة التسلل بعد أن استقبل تمريرة زميله ناصر محمدوه لينفرد بالحارس ويغمزها من فوقه ويضع الكرة في الشباك بسهولة، لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

وفي الشوط الثاني دخل المنتخب السنغافوري بشكل مغاير وبسط سيطرته على أغلب فترات الشوط، ليحرز هدف التعديل بواسطة مهاجمه المزعج فارس راميل الذي سدد كرة قوية عانقت الشباك بعد أن أرتدت من الحارس سالم عوض عند الدقيقة 51، ليجري مدرب المنتخب سامي النعاش تبديلين بغية التوازن وفرض السيطرة على وسط الميدان حيث دخل مناف سعيد مكان أحمد السروري وعمر الداحي بديلا عن محمد المداري.

وكاد مهاجم المنتخب محسن قراوي أن يحرز هدف التقدم غير أن كرته مرت بجانب القائم الأيسر للحارس السنغافوري في الدقيقة 65، في المقابل صد حارس المنتخب الوطني سالم عوض هدف محقق إثر تسديدة قوية من مهاجم سنغافورة فارس راميل في الدقيقة 77، ولم تأت الدقائق المتبقية بجديد لينتهي أحداث اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما.  بهذا التعادل وضع المنتخبين أول نقطة في رصيدهما، بانتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة المنتخبين الفلسطيني وضيفه الأوزبكي.


آخر الأخبار