السبت 19 اكتوبر 2019
الرئيسية - طب وصحة - ما هي أسباب خفقان القلب ؟
ما هي أسباب خفقان القلب ؟
الساعة 01:23 مساءً (متابعات)

يعتبر القلب من الأعضاء المهمة في جسم الانسان حيث إنّه المسؤول عن ضخ الدم إلى الجسم، كما يزود أعضاء الجسم بالأكسجين اللازم لعملها، وقد يصاب القلب بعدة أمراض أو مضاعفات أو أعراض ناتجة عن بعض الأمراض منها خفقان القلب الذي يعرف بأنّه شعور الإنسان في زيادة عدد نبضات قلبه، ويختلف خفقان القلب من إنسان إلى آخر، لذا وفي ھذا المقال سنتحدث عن أسباب خفقان القلب وأعراضه.

أسباب خفقان القلب شرب الأدوية المسببة خفقان القلب المستمر كأدوية علاج الغدة الدرقیة، وحبوب الحمیة، ومزيلات الاحتقان. بذل مجهود بدني زائد أو قوي يفيض عن طاقة الجسم.



تعاطي التدخين والمخدرات.

مرور الشخص بحالة من القلق أو الهلع أو الاضطراب أو واحدة من الحالات التي لھا ردة فعل قوية على الجسم. تناول المشروبات الكحولیة، أو شرب المشروبات الغنية بالنیكوتین أو الكافيين.

الإصابة بالعديد من الأمراض التي تسبب خفقان القلب المستمر مثل: الحمى، وفقر الدم، وتدني نسبة السكر في الدم، والجفاف، وتدني مستوى ضغط الدم وارتفاعه، وقصور القلب، وتصلب الشرايين أو انسدادها. حدوث تغیرات ھرمونیة داخل الجسم كأثناء الحمل أو نزول الدورة الشھرية.

وجود خلل في أحد توصيلات الشبكة الكهربائية في القلب، أو وجود ضمور أو تشوهات خلقية في عضلة القلب. زيادة إفراز الغدة الدرقية.

أعراض خفقات القلب إفراز كمیة كبیرة من العرق، وزيادة غازات البطن والشعور بالغمص.

ضیق وصعوبة في التنفس، وعدم الشعور بالراحة. عدم الانتظام في خفقان القلب، وأحیاناً يسبب تقلص في عضلة القلب.

الغثيان، والقيء، والدوار، وأحياناً يحدث إغماء. آلام في الصدر بالإضافة إلى الشعور بالموت والاختناق. الشعور بسرعة ضربات القلب وعدم انتظامها. علاج خفقان القلب بعض الحالات تحتاج فقط إلى الابتعاد عن القلق والتوتر والضغط النفسي، واللجوء إلى الاسترخاء.

بعض الحالات تحتاج إلى أدوية علاجية بأمر من الطبيب؛ لأنّ الخفقان يكون بسبب مرضي. الابتعاد عن التدخين والمخدرات.

الإقلال من شرب الكافيين، وعدم الإفراط في تناول المأكولات الغنية بالدهون. النوم لعدد ساعات كافية في اليوم؛ أي بين الست إلى ثماني ساعات.

عدم استعمال الأدوية إلّا بعد استشارة الطبيب. اتّباع نظام غذائي صحيح من خلال الإكثار من تناول الفاكهة والخضار والحبوب.

اتنظيم التنفس والقيام به بالطرق الصحيحة عن طريق استنشاق كمية كافية من الهواء، وملء الرئتين به في عملية الشهيق، ثمّ إخراجه في عملية الزفير بطريقة صحيحة وهادئة من غير التفكير بشيء. 


آخر الأخبار