الاثنين 14 اكتوبر 2019
الرئيسية - تقارير وحوارات - صحيفة: 1800 شخص يعملون خدما في منازل قيادات حوثية
الحوثيون يعيدون ظاهرة العبودية
صحيفة: 1800 شخص يعملون خدما في منازل قيادات حوثية
الحوثيون يعيدون ظاهرة العبودية
الساعة 10:43 صباحاً (وكالات)

كشفت صحيفة سعودية أن جماعة الحوثي تعمل مجددا لإنعاش ظاهرة العبودية من جديد، عقب مرور 69 عاماً على إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ومُضِي أكثر من نصف قرن على الثورة اليمنية 1962.

ويعمل   1800 شخصا ينتمون إلى تهامة ومحافظات صنعاء وحجة وإب وغيرها خدماً وعبيداً في منازل ومقرات بعض القيادات العليا للحوثيين، بحسب الشرق الأوسط منهم ، زعيم الميليشيات عبد الملك الحوثي، وشقيقه عبد الخالق الحوثي، وأقاربه محمد علي الحوثي، وحمزة الحوثي، وعبد الكريم الحوثي، ومحمد عبد الكريم الحوثي، ويحيى بدر الدين الحوثي، والشيخ أشرف الكبسي، وعبد الرب صالح جرفان، وحسن عامر وعزي المراني، وعبد الرزاق محمد المروني، وحسين وأحمد المؤيد، وغيرهم من قادة الميليشيات الحوثية.



ويقدر تقرير دولي ضحايا العبودية على مستوى العالم بأكثر من 40 مليون شخص، منهم 85 ألف حالة في اليمن. في حين يرى مختصون أن هذا الرقم يقل كثيراً في اليمن عما هو عليه فعلياً منذ الانقلاب الحوثي. ووفقاً للتقرير المشترك، الذي أعدته ثلاث منظمات دولية العام الماضي، ينتشر العبيد في 11 دولة عربية، من بينها اليمن. وقال التقرير، إن الدول التي تعاني من حروب ونزاعات مثل اليمن، وسوريا، والعراق، تحتضن ما معدله نحو 76 في المائة من إجمالي أعداد العبيد بالدول العربية.

وكان تقرير سابق صادر عن الخارجية الأميركية اتهم الحوثيين وعناصر القاعدة بتكريس ظاهرة العبودية، والاتجار بالبشر واستغلال الأطفال والنساء واللاجئين والزج بهم مرغمين بمعارك قتالية.

 


آخر الأخبار