الاربعاء 13 نوفمبر 2019
الرئيسية - بوابتي الدينية - قضية المدون الموريتاني المسيء للرسول تطفو على السطح من جديد
قضية المدون الموريتاني المسيء للرسول تطفو على السطح من جديد
الساعة 11:41 مساءً (متابعات )

نفت الحكومة الموريتانية توزيع أراضي على العلماء والأئمة الذين شاركوا في لقاء مع الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز، الاثنين، حول قضية المدون المسيء للرسول الكريم.

وقالت وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في بيان صحفي، إن "مواقع إخبارية تداولت نبأ عاريا عن الصحة، مفاده، أنه جرى مؤخرا توزيع قطع أراض على العلماء والأئمة".



وأضاف البيان، أن الخبر "افتراء وطعن غير مقبول في نزاهتهم"، مشيرا إلى أن العلماء والأئمة هم "حماة ديننا وحصن الدفاع الأول عن قيمنا، ويستحقون على الأمة أكثر بكثير من مجرد توزيع قطع أراضي".

واستعرضت الوزارة في بيانها تفاصيل ما دار في اللقاء الذي جمع الرئيس ولد عبد العزيز بالعلماء والأئمة، وقالت إنه "اجتماع تشاوري يهدف إلى التداول وإبداء الرأي بخصوص قضية حركت مشاعر المسلمين، ولا يزال المشمول فيها قيد الاحتجاز بقرار إداري رغم انقضاء فترة محكوميته".
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن اللقاء حضره العشرات من العلماء والفقهاء والأئمة في موريتانيا، في وقت سجل خلاله غياب فقيه كان قد بالغ في التأكيد على التزامه بالحضور، وعرض كل مشارك موقفه من القضية قيد التداول، وتفصيله والاستدلال عليه، وتأصيله.

وأوقف المدون الموريتاني محمد الشيخ ولد امخيطير في يناير عام 2014، بسبب كتابات على الإنترنت، اعتبرت "مسيئة للإسلام ونبيه الكريم"، وتطرق خلالها إلى قرارات الرسول وصحابته خلال الحروب التي خاضوها في بداية الإسلام.

المصدر: صحراء ميديا


آخر الأخبار