الاثنين 18 نوفمبر 2019
الرئيسية - صحافة - «يونيفيل» تؤكد انتهاك نفقين لـ«حزب الله» لقرار مجلس الأمن
«يونيفيل» تؤكد انتهاك نفقين لـ«حزب الله» لقرار مجلس الأمن
AFP_1BD0F4
الساعة 10:43 صباحاً

قالت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان اليوم (الاثنين)، إن اثنين من أربعة أنفاق تم اكتشافها قرب الحدود مع إسرائيل عبرا خط ترسيم الحدود بين البلدين، مما ينتهك قرار الأمم المتحدة الذي أنهى الحرب بين ميليشيا «حزب الله» وإسرائيل في 2006.

وقالت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل)، إنها أكدت حتى الآن وجود أربعة أنفاق اكتشفها الجيش الإسرائيلي بالقرب من «الخط الأزرق»، مضيفة أن «هذه مسألة مدعاة للقلق الشديد».



وتقول إسرائيل إن ميليشيا «حزب الله» حفرت الأنفاق لاستخدامها في تنفيذ هجمات داخل إسرائيل بدعم من إيران.

وقالت «يونيفل»، في بيان، «يمكن لـ(اليونيفيل) في هذه المرحلة أن تؤكد أن اثنين من الأنفاق يعبران الخط الأزرق، وهذه تشكل انتهاكات لقرار مجلس الأمن الدولي 1701».

وأضافت قوة الأمم المتحدة أنها ستواصل التحقيقات الفنية وطلبت من السلطات اللبنانية «ضمان اتخاذ إجراءات متابعة عاجلة وفقاً لمسؤوليات حكومة لبنان».

وقالت إسرائيل إن الأمر متروك لـ«اليونيفيل» للتعامل مع الأنفاق على الجانب اللبناني من الحدود. وقال الجيش الإسرائيلي إنه يحمل حكومة لبنان المسؤولية عن انتهاك قرار مجلس الأمن رقم 1701.

من جانبه، أكد رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، اليوم، لقائد «يونيفيل» الجنرال ستيفانو ديل كول، تمسك لبنان بالتطبيق الكامل للقرار 1701 واحترام الخط الأزرق .

وقال الرئيس الحريري، بحسب بيان صادر عن مكتبه، خلال لقائه ديل كول في مقرّه في "بيت الوسط" في بيروت "إن لبنان متمسك بالتطبيق الكامل للقرار 1701 واحترام الخط الأزرق على حدوده الجنوبية".

وأضاف الحريري أن "الجيش اللبناني المولج وحده الدفاع عن سيادة لبنان وسلامة أراضيه يتعاون مع قوات (يونيفيل)، وسيقوم بتسيير دوريات لمعالجة أي شائبة تعتري تطبيق القرار 1701 من الجانب اللبناني، وعلى الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها في مواجهة الخروقات اليومية التي تقوم بها إسرائيل للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية".

واعتبر الحريري أن " التصعيد في اللهجة الإسرائيلية تجاه لبنان لا يخدم مصلحة الهدوء المستمر منذ أكثر من 12 عاماً، وأن على المجتمع الدولي أن يلجم هذا التصعيد لمصلحة احترام الخط الأزرق والتطبيق الكامل للقرار 1701".

بيروت: «الشرق الأوسط»


آخر الأخبار