الاربعاء 11 ديسمبر 2019
الرئيسية - صحافة - الشرق الأوسط : الميليشيات الانقلابية فقدت سيطرتها على الأوضاع في العاصمة صنعاء تدريجياً
الشرق الأوسط : الميليشيات الانقلابية فقدت سيطرتها على الأوضاع في العاصمة صنعاء تدريجياً
Screenshot_2018-10-04-09-29-03
الساعة 03:55 مساءً
بوابتي/صحف     تحدثت صحيفة "الشرق الأوسط" عن تسبب الصراعات العقائدية والسياسية والاقتصادية في ارباك الميليشيات الحوثية التي تدير الحكومة الانقلابية داخل العاصمة اليمنية صنعاء، بعد أن انخفضت العوائد المالية التي كانت تستولي عليها، والخلاف الكبير مع حلفائها من «الحراك الجنوبي» و«حزب المؤتمر الشعبي».   وأفادت الصحيفة: رصد حقوقيون يمينون بدء الميليشيات الانقلابية في «فقد سيطرتها على الأوضاع داخل مدينة صنعاء تدريجياً»، جراء تدهور الحالة الاقتصادية والإنسانية التي يعيشها سكان المدينة، الأمر الذي دفع الميليشيات خلال اليومين الماضيين إلى شن حملات اعتقالات واسعة لمواطنين لم يسلم منها الموالون لها. ونقلت الصحيفة عن القاضي أحمد المفلحي رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان باليمن قوله إن عمليات الاعتقال ودهم المنازل ارتفع معدلها بشكل كبير عما كان مسجلاً في وقت سابق، وأصبحت صنعاء أشبه بثكنة عسكرية، وهذه الاعتقالات شملت عدداً من النساء، وهو ما يخالف طبيعة المجتمع العربي في اقتياد النساء إلى السجون لرفضهن الأوضاع الحالية في العاصمة دون مسوّغ قانوني، لافتاً إلى أن الميليشيات اعتقلت أحد العاملين في اللجنة المختصين بالرصد.

آخر الأخبار