تفاصيل مكالمة هاتفية بين رئيس الوزراء ووزير الداخلية عقب الهجوم الإرهابي في عدن

0 36

 

أجرى رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، اتصالاً هاتفياً، بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، اطلع من خلاله على ضحايا وجرحى الهجوم الإنتحاري الجبان الذي استهدف مقرات أمنية بمديرية التواهي- جولدمور.

وأستمع رئيس الوزراء، من المهندس الميسري عن الهجوم الإرهابي الذي خططت له جماعات إرهابية ونفذته اليوم بسيارتين مفخختين، في محاولة بائسة لاقلاق السكنية العامة وتدمير المؤسسات الأمنية والعسكرية التي اعادت الحكومة ترميمها وتأهيلها بعد طرد الميليشيات الحوثية الانقلابية .

وشدد رئيس الوزراء، على ضرورة مطاردة العناصر الإرهابية والتعامل بكل حسم مع كل من يسعى لمحاولة زعزعة أمن واستقرار المواطن.

وقال الدكتور بن دغر أن هذة العملية الارهابية التي استشهد خلالها العشرات من الأبرياء لن تزيد الحكومة الا اصرار وعزيمة على مطاردة الخلايا الارهابية اينما وجدت وتجفيف منابع الارهاب

وترحم رئيس الوزراء على ارواح الشهداء متمنياً الشفاء العاجل للجرحى الذين سقطوا في هذه العملية الارهابية الجبانة. موجها بسرعة علاج الجرحى وتقديم لهم الرعاية الصحية اللازمة .

بدوره، أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، ان الأجهزة الأمنية، تعمل بوتيرة عالية على ملاحقة هذه العناصر الارهابية وستواصل تلك الجهود لتعقب الخلايا الارهابية وتقديمهم للعدالة.

وقال الميسري، أن الأجهزة الأمنية ماضية في مهمتها الأولى لمكافحة ومحاربة الاٍرهاب وتجفيف منابعة، وضبط الارهابين وكشف اوكارهم وتسلميهم للقضاء ومحاكتهم وتطبيق احكام القانون فيهم.

اترك رد